https://al3omk.com/311240.html

طوران تركي يسير على «حبل الموت» منذ نصف قرن

منذ 51 عامًا، يسير أوزدمير طوران، آخر بهلوان تركي محترف، على حبل يصفه بـ«الصراط»، مجازفًا بحياته، في عروض شيقة.

وقال طوران (67 عامًا) إنه تعرض لخطر الموت مرات عدة، مؤكدًا: «لا مزاح في هذا الأمر، فمئات المحترفين سقطوا من هذا الحبل وماتوا، أو تعرضوا لإعاقات».

إلا أنه في المقابل شدد على تشبثه بمهنته التي يعشقها، وعلى مواصلة مزاولتها حتى آخر لحظة في حياته.

وبدأ طوران الاهتمام بالعروض البهلوانية منذ سنّ العاشرة، ومضى في احترافها بالرغم من دراسته طب الأسنان بنجاح، نزولًا عند رغبة والده.

وأشار إلى أنه سار على الحبل لأول مرة عندما كان في السادسة عشرة، بل وبدأ يكسب نقودًا من عروض بهلوانية منذ ذلك الحين، وتابع تدريباته، سرًا دون علم أسرته، على يد محترفين مشهورين، أثناء دراسته.

وأضاف أنه لم يتأقلم مع مهنة طب الأسنان، التي زاولها فترة قصيرة في عيادة خاصة بولاية أفيون (غرب)، وقرر تركها ومواصلة حياته كمحترف بهلواني.

ولفت إلى أن قراره تسبب في قطيعة مع والده استمرت 25 عامًا، وتصالحًا أخيرًا في مركز الألعاب البهلوانية، الذي أسسه، في حي «بشيكطاش» في إسطنبول.

وقال: «أشعر بالخجل كوني آخر بهلوان في البلاد، وأعتزم تدريب عدد من الشباب هذا العام حتى الاحتراف».

ويعاني طوران من مرضي السكري وضغط الدم، إلا أنهما لم يتمكنا من ثنيه عن اعتلاء الحبال المعلقة، ويقول بهذا الشأن: «لا أعاني أي مشكلة على الحبل، بل أسقط أكثر عندما أكون على الأرض».

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك