من جديد .. لدغة أفعى ترسل سيدة من زاكورة إلى مراكش

علمت جريدة “العمق”، من مصدر مطلع أن سيدة من دوار “زاوية سيدي صالح” بجماعة تاكونيت، ضواحي إقليم زاكورة، تعرضت للدغة أفعى سامة على مستوى رجلها اليمنى، مساء أول أمس السبت.

وأوضح المصدر ذاته، أنه جرى نقل المصابة عبر سيارة إسعاف تابعة لجماعة “تاكونيت” وهي مغمى عليها إلى المستشفى الإقليمي لزاكورة، من أجل تلقي العلاجات اللازمة.

وأضاف المصدر نفسه، أن الطاقم الطبي منح المصابة مصلا مضادا لسم الأفاعي ووضعها تحت المراقة الطبية، واستعادت وعيها، كما أن انتفاخ رجلها بسبب اللدغة بدأ يزول.

وتابع أن الأطباء نصحوا عائلتها صباح اليوم الاثنين بنقلها إلى مراكش لكون بعض أصابع أرجلها لازالت منتفخة ومتخوفين من أن يكون السم قد تسلل إلى العظام، وقد يحدث مضاعفات أخرى..

وتجدر الإشارة إلى أنه في ظرف أسبوعين، تعرضت سيدة حامل للدغة أفعى بجماعة “النقوب” بزاكورة، حيث تم نقلها في مستشفى ورزازات غير أن حالتها الحرجة عجلت بتدخل مروحية طبية لنقلها إلى مراكش.

وفي الفترة ذاتها، تعرضت طفلة في ربيعها الـ12 تنحدر من جبال صاغرو بجماعة “النقوب”، للدغة أفعى سامة، نقلت على إثرها إلى المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، حيث أجريت لها عملية جراحية هناك.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول يوسف:

    لما الاهمال الطبي يطال المغرب العميق كل مرة نقل الى كذا وكذا

أضف تعليقك