بسبب الذئاب المسعورة .. برلمانية بكلميم تساءل أخنوش

وجهت النائبة البرلمانية منينة مودن عن فريق العدالة والتنمية، سؤالا كتابيا لوزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، تستفسره عن الإجراءات التي اتخذتها وزارته بعد رصد نفوق عدد من الإبل، والتي كبدت الكسابة بالجماعة الترابية الشاطئ الأبيض اقليم كلميم، خسائر مادية كبيرة، وذلك بعد تفشي عدوى السعار الناجم عن انتشار الذئاب والثعالب والقطط والكلاب، والتي تعتبر السبب الرئيسي في انتشار الداء بالمنطقة.

وطالبت النائبة البرلمانية من أخنوش التدخل العاجل باعتبار وزارة الفلاحة القطاع الوصي على حماية المواشي من الأمراض المعدية، من خلال تفعيل حملات التلقيح، كما طالبت منه التدخل لحماية الكسابة من الأضرار التي لحقت بهم جراء نفوق عدد من رؤوس الإبل بسبب السعار، والتي تجاوز عددها الثلاثين.

وارتباطا بالموضوع، عرفت الجماعة استنفارا منذ شهر رمضان الماضي، حين بدأت الذئاب المسعورة ومعها الثعالب بالهجوم على قطعان الإبل، وبدأ الوباء ينتقل إلى بعض الحيوانات الأليفة كالقطط والكلاب، وتعالت أصوات من داخل الجماعة تزعمها أحمد الشناوي مستشار جماعي، قصد التدخل والقيام بحملات للتلقيح وإبادة الذئاب والثعالب باعتبارها مصدر السعار بالجماعة، واستجابت السلطات المحلية للحملة غير أن الترخيص بالحملة اقتصر فقط على النهار، في حين أن الذئاب والثعالب لا تتحرك إلا ليلا.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك