https://al3omk.com/313034.html

توقيف طالبين ومنع مواطنين يلقي بظلاله على مسيرة الرباط

اتهمت الكتابة العاملة للإتحاد الوطني لطلبة المغرب، السلطات العمومية توقيف طالبين اليوم الأحد15 يوليوز 2018، في طريقهم للمشاركة في مسيرة الرباط، تضامنا مع معتقلي حراك الريف.

وقال الاتحاد إنه بعد دعوته للمشاركة المكثفة في مسيرة الشعب المغربي نصرة للمعتقلين وفك الحصار عن الريف، فوجئنا صبيحة اليوم باعتقال طالبين نشيطين بهياكل الاتحاد بجامعة محمد بن عبد الله بفاس سايس، وهم في طريقهم للمشاركة.

وأوضح الاتحاد في بلاغ له أنه تم اقتيادهم لمخفر الشرطة، واصفا تلك الممارسات بـ”الجبانة” التي تظهر خوف الدولة من الالتفاف الشعبي حول المعتقلين، ضدا في ما سماها بـ”الأحكام الظالمة” الصادرة في حقهم.

من جهة أخرى، تواترت وقائع منع مجموعة من المواطنين من الوصول إلى مسيرة الرباط اليوم الأحد 15 يوليوز 2018، للمشاركة في المسيرة المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية الحركات الاجتماعية.

وأكد لجنة الإشراف عن تنظيم مسيرة 15 يوليوز بالرباط أن مجموعة من المواطنين من مناطق متعددة في المغرب تعرضوا للمنع ولمضايقات وتحرشات قصد منعهم من عبور الطرق المؤدية إلى مدينة الرباط.

واعتبرت لجنة الإشراف هذه الممارسات منافية للحق في التنقل والتظاهر والتعبير عن الرأي كما تنص عليه القوانين المحلية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، مستنكرة في بلاغ ما سمته بـ”الممارسات البائدة”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك