https://al3omk.com/313321.html

في سن الـ69 عاما .. “عمي لحسن” يُفلح في نيل شهادة الباكلوريا

استطاع لحسن شاكيري الملقب بـ”شيخ مرشحي الباكلوريا” أن يحقق حلمه في نيل شهادة الباكلوريا في فئة المرشحين الأحرار، وهو في عمر الـ69 سنة، بعد أن توفق في الدورة الاستدراكية لامتحانات الباكلوريا في الحصول عليها.

وأكد شاكيري المنحدر من منطقة “أمسمرير” بإقليم تنغير، في اتصال هاتفي مع جريدة “العمق” حصوله على شهادة الباكلوريا برسم الدورة الاستدراكية بمعدل 11.29، مُعبرا عن سعادته بتحقيق حلمه الذي أجله كل هذه السنوات وتأتى له ذلك في عمر الـ69 عاما.

إقرأ أيضا: “عمي لحسن”.. أكبر مسن يجتاز امتحان الباك يحكي لـ”العمق” تجربته

وبخصوص مساره الدراسي بعد نيل شهادة الباكلوريا، أكد شاكيري إنه سيتابع دراسته في اللغة الفرنسية بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية لكونها أقرب كلية لمقر سكناه بمنطقة “أمسمرير”.

وعبر شاكيري عن شكره لكل الأساتذة بثانوية بومالن دادس ومديرها، والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتنغير على تشجيعاتهم له منذ أن تقدم بملفه لاجتياز شهادة الباكلوريا في فئة الأحرار، متوجها بالشكر كذلك لكل الفايسبوكيين الذين شجعوه وأعطوه شحنة إيجابية من أجل أن يحقق حلمه.

ومن المنتظر بحسب مصدر مطلع لجريدة “العمق” أن يستقبل وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، غدا الثلاثاء، الطالب “الشيخ” لحسن شاكيري بمقر الوزارة بالرباط، لتهنئته بمناسب حصوله على شهادة الباكلوريا.

إقرأ أيضا: “شيخ” مرشحي “الباك” يُخفق في العادية وينشد النجاح في الاستدراكي

وكانت جريدة “العمق” قد ربطت الاتصال في وقت سابق بـ”عمي لحسن” كما يحلو لأبناء قريته “إمي نوارك” بجماعة أمسمرير أن ينادوه احتراما ومحبة له، حيث أكد أن الفقر والظروف المادية لعائلته لم تسعفه في متابعة دراسته بثانوية بومالن دادس والتي غادرها سنة 1967، وقرربعد كل تلك السنوات العودة إلى مقاعد الدراسة.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول البركة:

    تحية لعمي لحسن نمودج التعلم الدائم للمعرفة

أضف تعليقك