https://al3omk.com/318178.html

الأحرار يزيحون “الاتحاد” ويفوزون برئاسة جماعة ببنسليمان

تمكن حزب التجمع الوطني للأحرار بالجماعة الترابية أحلاف باقليم بن سليمان، من الانتقال من صف المعارضة، إلى تولي رئاسة المجلس، وذلك بعد إجراء الانتخابات الجزئية أمس الثلاثاء 31 يوليوز 2018، لاختيار رئيس جديد للجماعة، بعد قرار المحكمة الإدارية بعزل الرئيس السابق الاتحادي الحاج زايد.

وحصل التجمعي الغليمي خريشفة الرئيس الجديد للجماعة، خلفا للاتحادي الحاج زايد الذي فقد أهليته بعد صدور حكم عليه بالسجن لمدة ثمانية أشهر في حقه، على ثقة أعضاء المجلس المكون سابقا من 17 عضوا من حزب الاتحاد الاشتراكي، من أصل 23 عضوا.

وعن أسباب توقيف الرئيس السابق، فالأمر يعود إلى قرار لعامل الإقليم، توصل به الحاج زايد يوم 20 يوليوز الماضي، وذلك بعد وضع محامي المعارضة بمكتب الضبط بعمالة إقليم بن سليمان، طلبا لتنفيذ مقتضيات قرار نهائي يقضي بعزل رئيس الجماعة بعد صدور حكم بالسجن في حقه.

وطالبت المعارضة حينها بتطبيق مقتضيات المادة20 من القانون التنظيمي 113.14 والتي تنص على أنه يعتبر رئيس المجلس ونوابه في وضعية انقطاع عن مزاولة مهامهم في حالات من بينها الاعتقال لمدة تفوق ستة أشهر، والانقطاع بدون مبرر أو الامتناع عن مزاولة المهام لمدة شهر، والإدانة بحكم نهائي نتج عنه عدم الأهلية الانتخابية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك