https://al3omk.com/320355.html

ممثلة تتوه في البحر 100 ساعة.. وتطلب النجدة عبر الإنستغرام

تحولت رحلة أحبت ممثلة أميركية تمضيتها مع ابنتها إلى قصة تراجيدية بعدما تاهت في البحر لـ100 ساعة.

ووفق ما ذكر موقع Romper، استأجرت جينيفر غارنر مركبا صغيرا لتبحر مع ابنتها فيوليت (12 عاما) وسط البحر في مدينة ستوكهولم بالسويد، ولكن بعد الإبحار لمدة طويلة، أدركت جينيفر أنها في ورطة كبيرة، فلم تستطع العودة للشاطئ مرة أخرى.


وأمضت 100 ساعة من الإبحار في محاولة العودة إلى الشاطئ، كما قامت بعدة محاولات للتواصل مع صاحب القارب.

وفي النهاية قررت نشر صورة على صفحتها في انستغرام لطلب النجدة وهي وسط البحر.

وحين رأى أصدقائها وأقاربها الصورة، قام الشاب السويدي ماتياس، وهو أحد أبطال منقذي رياضة «ركوب البحر»، بأخذ قارب وذهب للبحث عنها. واستطاع ماتياس العثور على جينيفر وإبنتها.

وبعد انتهاء عملية الإنقاذ بنجاح، نشرت جينيفير صورة لها مع المنقذ وكتبت عليها: «شكراً منقذنا».

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك