https://al3omk.com/320643.html

مظاهرات ضد مهرجانات غنائية تتحول إلى شعار “أويحيى ديكاج”

تحولت مظاهرة احتجاجية على مهرجان غنائي بالجزائر إلى مظاهرة طالب فيها المتظاهرون برحيل الوزير الأول أحمد أويحيى.

وحسب مقطع فيديو تداولته صفحات فيسبوكية جزائرية فسكان مدينة “الأغواط” (وسط الجزائر) أفشلوا سهرة فنية كان من المقرر أن يشارك مغنيون وحولوها إلى وقفة احتجاجية أدوا فيها صلاة الجماعة.

ورفع المحتجون لافتات طالبو من خلالها بتوفير الخدمات الأساسية، عوض تنظيم سهرات فنية، وذلك في الساحة التي كان من المقرر أن تقام فيها الحفلة، بل طالب بعضهم ومن خلال شعارات من قبيل ” أويحيى ديكاج” برحيل الوزير الأول.

وليست المرة الاولى التي يتظاهر فيها جزائريون بالصلاة لإفشال حفلة غنائية، بل سبق وتم إلغاء حفلة كان من المقرر أن يشارك فيها أزيد من 20 مغني جزائري بمدينة ورقلة بعدما حول المتظاهرون الحفلة لصلاة عشاء.

وكان أويحيى قد انتقد المطالبين بإلغاء بعض المهرجانات بالجزائر وحسب تقارير صحفية جزائرية، مشيرا أن “منع تنظيم مهرجانات في بلدان غير الجزائر قد يؤدي لأروقة المحاكم وأن المهرجانات أقيمت للمواطنين ولا يجوز حرمانهم منها.”

يعتبر أحمد أويحيى من السياسيين البارزين في الساحة الجزائرية، فهو إلى جانب ترؤسه للأمانة العامة لأحد أهم الأحزاب( الأرندي) له علاقات مميزة بالمؤسسة العسكرية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك