https://al3omk.com/320946.html

خوفا من عقوبات ترامب.. المغرب يحذر بنوكه من التعامل مع إيران (وثيقة)

وجهت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، تنبيها إلى الشركات والأبناك المغربية حذرت من خلاله من مغبة التعرض لعقوبات أمريكية في حالة التعامل مع إيران، وذلك تفاعلا مع قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي أقر عقوبات على إيران وعلى الدول والمؤسسات التي تتعامل معها.

وأرسل وزير الخارجية ناصر بوريطة، الخميس المنصرم، مراسلة إلى المجموعة المهنية للأبناك المغربية، يخبرهم فيها بالقرار الأمريكي بهدف اتخاذ المؤسسات المالية المغربية احتياطاتها في تعاملاتها مع الشركات الدولية، محذرا إياها من مغبة التعامل مع الأصول والاستثمارات ذات الأصل الإيراني.

وأطلعت الوثيقة القطاعات البنكية المغربية على المواعيد التي فرضتها الإدارة الأمريكية لدخول القرار حيز التنفيذ ضد التعامل التجاري مع الأصول والاستثمارات ذات الأصل الإيراني، مشيرة إلى إن المهلة الانتقالية التي منحتها الإدارة الأمريكية، والتي امتدت 90 يوما قد انتهت يوم الإثنين 6 غشت الجاري.

وأشارت المراسلة التي اطلعت جريدة “العمق” على مضامينها، أن المرحلة الأولى لهذه العقوبات التي انطلقت يوم الثلاثاء 7 غشت، تهم حظر التعاملات المالية، والصادرات من المواد الأولية، والبساط ذو الأصول الإيرانية، وعقوبات أيضا في قطاع السيارات والطيران التجاري.

وستبدأ الحزمة الثانية من العقوبات ستبدأ في 4 نونبر القادم، حيث ستهم قطاع البترول والغاز، والبنك المركزي الإيراني، وكل ما لهم علاقة بالقطاع المالي والتجاري، حيث حثت الحكومة الأمريكية جميع الدول والكيانات والمؤسسات التي لها علاقات تجارية مع ظهران أن تنخرط في فرض هذه العقوبات على إيران في المجالات السالفة الذكر.

ترمب كان قد قال في تغريدة على حسابه بـ”تويتر”: “سرت العقوبات رسميا على إيران. إنها العقوبات الأكثر إضراراً على الإطلاق، وفي نوفمبر ستزيد إلى مستوى آخر، وأي شخص يتعامل مع إيران لن يتمكن من القيام بأعمال تجارية مع الولايات المتحدة. أنا أطلب السلام العالمي، لا شيء أقل”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك