https://al3omk.com/321818.html

ضحايا ورثة أيت عاشور بأزيلال يطالبون بفتح تحقيق حول الشواهد الإدارية أحدهم قال للعمق : ضحايا مافيا العقار فلاحون صغار

نفذ مواطنون ممن يعرفون ب”ضحايا ورثة التوامي عاشور” بأزيلال، أمس الإثنين، وقفة احتجاجية أمام مقر قيادة أكوديد بأزيلال للتنديد بما وصفوه انحياز القيادة لورثة التوامي عاشور من خلال تسليمهم شواهد إدارية خارج القانون وخاصة مذكرة وزارة الداخلية رقم 112/2017، وفق تعابيرهم المتطابقة.

ورفع المحتجون شعارات تطالب بفتح تحقيق نزيه حول فوضى الشواهد الإدارية التي تعرفها القيادة، وإعادة الموظف المسؤول على تسليم هذه الشواهد إلى جماعة أرفالة حيث مقر عمله الأصلي.

حسن جعاد، أحد المحتجين، قال في تصريح لجريدة العمق، إن ضحايا من وصفهم بمافيا العقار بأزيلال هم فلاحون صغار يعتمدون على أراضي صغيرة ورثوها عن أجدادهم، ويعيلون بها عائلات فقيرة وهشة، إلا أن المافيا بأزيلال مصرة على سلب هذه الأراضي عن طريق شواهد إدارية غير قانونية سلمها لهم القائد السابق لأكوديد والموظف المسؤول عن هذه الوثائق.


واستنكر المتحدث صمت الجهات المعنية وعلى رأسها القائد الحالي لقيادة أكوديد، الذي لم يكلف نفسه عناء فتح حوار مع المتضررين ومحاولة إيجاد حل لمشكل عمر لسنوات، مضيفا أن المتضررين عازمون على التصعيد في الأشكال النضالية إلى حين تلبية مطلبهم المشروع واسترجاع أملاكهم من مافيا العقار، على حد تعبيره.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك