https://al3omk.com/321928.html

جلود الأضاحي.. “ثروة” تضخ على الجزائر أزيد من 5 ملايين دولار تحت شعار "في يوم عيدنا نبني صناعتنا وننقي محيطنا"

أطلقت وزارة الصناعة الجزائرية حملة توعوية تدعو فيها الجزائريين للتبرع بجلود أضاحي عيد الأضحى المبارك، من أجل الإسهام في تطوير صناعة الجلود على المستوى الوطني.

وتهدف الوزارة، من خلال هذه المبادرة الأولى التي أطلقتها تحت شعار “حملة ذات منفعة عامة #في_يوم_عيدنا_نبني_صناعتنا_وننقي_محيطنا “، في الحصول على 800 ألف قطعة من جلود الأضاحي على الأقل، من إجمالي أزيد من 4 ملايين أضحية تُذبح في عموم البلاد، لتموين المدابغ التي ستتكفل باستغلالها في الصناعة التحويلية أو التصدير نحو الخارج.

وفي نفس السياق، قال الأمين العام لفيدرالية عمال النسيج والجلود، عمار طاكجوت، في تصريح لموقع “عربي بوست”، أن الحملة مفيدة و في حالة التصدير يقدر ثمن المتر المربع الواحد من الجلد بـ5 دولارات، ما يعني تحصيل 5 ملايين دولار.”

وأعرب مختصون في الشأن الاقتصادي عن دعمهم للحملة بسبب الجدوى الاقتصادية للمبادرة، في حين رفض فلاحون جزائريون الامتثال لطلب وزارة الصناعة، بسبب ما اعتبروه “انتقائية لا تخدم بالشكل المطلوب الاقتصاد؛ لأن الأولوية حسبهم لجمع الأطنان الهائلة من الصوف واستغلالها في الصناعة النسيجية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك