https://al3omk.com/322466.html

فاجعة تهز السودان .. مصرع 22 تلميذا غرقا بالنيل الأم توفيت حسرة على فقدان بناتها الخمسة

أعلنت السلطات العليا في السودان، أمس الخميس، مسؤوليتها عن غرق 22 تلميذًا بنهر النيل شمال السودان، فيما أكد أن الرئيس عمر البشير سيؤدي واجب العزاء في ضحايا الحادثة، اليوم الجمعة.

ووقعت الحادث بعد غرق قارب يقل تلاميذ إلى مدرستهم، صباح الأربعاء بمحلية البحيرة في ولاية نهر النيل، ما أدى إلى غرق 22 تلميذًا.

وذكرت مصادر أن والدة 5 شقيقات لقين مصرعهن في الحادث، توفيت حسرة على فقدانها لبناتها بعد فشل العثور على الجثث لأكثر من 24 ساعة.

وأقر مسؤول حكومي في أول تصريح رسمي بالتقصير حيال توفير إجراءات التأمين المطلوبة للمحركات العاملة على طول النهر، كما أعلن تشكيل لجنة للتحقيق في الحادثة لمعرفة عدد الضحايا والإجراءات التي ينبغي اتخاذها لمنع تكرار حوادث مشابهة مستقبلًا.

وأضاف: “كان لا بد أن نوفر أطواق النجاة لكل المحركات العاملة على طول النهر، وكان يمكن أن نمنع حركة القوارب بدون رقيب، كل التقصير في هذه المسائل أنا أتحمله بدون شك”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك