https://al3omk.com/323060.html

بعد اتهامها بالغرور في المغرب.. أزمة جديدة تلاحق نانسي عجرم بالسويد بسبب منعها دخول مثليين لحفلها حاملين أعلام قوس قزح

تعرضت المغنية اللبنانية نانسي عجرم لهجوم شديد من بعض السويديين بسبب منعها دخول مثليين حاملين لأعلام قوس قزح لحفلها الذي أقيم هناك.

وصادف حفل عجرم ما يطلق عليه “أسبوع الفخر” الذي يقام فيه أكبر الاحتفالات في السويد الداعمة للمثليين.

وتجنبا لرفع الأعلام المثيرة للجدل في الحفل وهو ما يحصل عادة خلال هذا الأسبوع، قرر جيجي لامارا، مدير أعمال نانسي عجرم تدارك الأمر وطلب من المنظمين وبمساعدة رجال الأمن منع دخول أي شخص يحمل هذه الأعلام بشكل نهائي.

وفضلت نانسي عدم الرد على هذا الهجوم ونشرت على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو من الحفل الذي يرجح أنه عرف ازيد من 90 الف شخص، حسب تقارير صحفية متفرقة.

يشار أن المغنية اللبنانية كانت تعرضت لهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما رفضت شرب الحليب الذي يقدم عادة للترحيب بالضيوف في المغرب، خلال وصولها في أحد فنادق الرباط لإحياء حفل ضمن فعاليات الدورة 17 من مهرجان موازين، واعتبره البعض “غرورا وتكبرا” منها، إلا أنها وصفت الجدل بالسخيف في تصريح ل “عرب وود” وقالت أنه يحق لها ان تشرب ما تريد خاصة أنها تتبع نظاما غدائيا نباتيا وتشرب انواع محددة من الحليب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك