https://al3omk.com/324539.html

اعتداء مجهولين على “معاق” يعتصم أمام ولاية مراكش آسفي ساعات قليلة قبل تعيين الوالي الجديد للجهة

محسن رزاق

تعرض عبد العزيز الرداد الذي يخوض اعتصاما أمام ولاية جهة مراكش آسفي منذ قرابة شهر، للاعتداء من طرف مجهولين في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين، وذلك ساعات قليلة من احتضان مقر الولاية لحفل تنصيب الوالي الجديد على الجهة.

وفي اتصال بالرداد قال لجريدة العمق “إن المتهجمين جاؤوا على مثن دراجة نارية ليتقدم أحدم قاصدا سلب هاتفي النقال بدون جدوى، وعند مقاومتي له قام بلكمي على ذراعي الأيمن، ليفر بعدما ظهر أحد عناصر الأمن من داخل باب الولاية بعد سماعه صراخي” وعلق مستنكرا “فين هو الأمن، واش قدام الولاية وكاين الكريساج”.

وأضاف الرداد في الاتصال ذاته أن هذا الهجوم يطرح علامة استفهام، لأنهم يريدون أن يتخلصوا مني بأي طريقة بحكم سيتم تنظيم حفل تنصيب الوالي الجديد اليوم الإثنين 27 غشت 2018.

هذا وقد أصدر الحزب الاشتراكي الموحد لفرع سيد الزوين بيانا تضامنيا مع عضوه ندد فيه مثل هذه الأفعال المضايقات والاستفزازات المتكررة التي تروم تخويف وارهاب السيد عبد العزيز الرداد للتراجع عن مطالبه المشروعة، حسب لغة البيان الذي تتوفر العمق على نسخة منه.

يذكر أن عبد العزيز الرداد من ذوي الاحتياجات الخاصة، يخوض اعتصاما أمام ولاية مراكش هو وعائلته المكونة من زوجة وثلاثة أطفال قد سبق له أن قدم طلبا لجماعة سيد الزوين نواحي مراكش سنة 2016 من أجل تمتيعه بكراء ملك عمومي عبارة عن كيوسك ليستثمره في عمل يذر عليه دخلا ماديا ويعود بالنفع على الجماعة الترابية المذكورة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك