مجتمع

أكادير: جلسة خمرية تُنهي حياة شاب .. والأمن يوقف بائع للاكستازي

أوقفت مصالح مفوضية الشرطة بتكيوين، بداية الأسبوع الجاري أربعة أشخاص، للاشتباه في تورطهم في واقعة تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى موت شاب كان معهم في جلسة خمرية.

وأفاد مصدر أمني لجريدة “العمق”، بأن توقيف المشتبه فيهم الأربعة، جاء على إثر الأبحاث والتحريات المكثفة التي تم تفعيلها على خلفية تعرض شاب ينحدر من مدينة انزكان لاعتداء قاتل بالسلاح الأبيض بحي تيكوين.

وكشفت المعلومات الأولية للبحث أن المشتبه فيهم كانوا في جلسة خمرية برفقة الضحية وشخص آخر، بأحد المستودعات بالمدينة ذاتها، قبل أن ينشب خلاف بين الطرفين تطور إلى تعريض الضحية لطعنات قاتلة بواسطة سكين متوسط الحجم، وهي الأداة التي تم حجزها من طرف المصالح الأمنية بعد تمشيط مسرح الجريمة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم، ومن ضمنهم شخص مبحوث عنه في قضايا متعددة، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

توقيف بائع لمخدر الاكستازي

وقع شاب عشريني في قبضة الفرقة المتنقلة للدراجين التابعة لولاية أمن أكادير، صبيحة اليوم الخميس، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بترويج الأقراص المخدرة.

وجرى إيقاف المشتبه فيه، عديم السوابق، في عملية أمنية بحي بنسركاو، حيث أسفرت عملية تفتيشه عن حجز 30 قرصا مهلوسا من نوع “إكستازي”، كان بصدد ترويجها ومبلغ مالي متحصل من نشاطه الإجرامي.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.