https://al3omk.com/326635.html

عودة الاحتجاجات إلى تزنيت بسبب قرار نقل طبيب الفقراء (صور) أطفال وأمهاتهم في مقدمة المحتجين

حج مساء اليوم الأحد، عدد كبير من ساكنة إقليمي تيزنيت وكلميم، لتسجيل مؤازرتهم ومساندتهم للدكتور الشافعي، الطبيب المتخصص في جراحة الأطفال، ونفذوا في هذا الإطار وقفة تضامنية أمام مقر عمالة إقليم تيزنيت، ورفعوا شعارات رفضهم المطلق لقرار تنقيله إلى تارودانت.

وشارك في الوقفة عدد من الأطفال الذين خضعوا للعلاج تحت إشراف الدكتور الشافعي، وكانوا مرفوقين بأمهاتهم، كما انضم إليهم فعاليات حقوقية وجمعوية بالمدينة.

وخلال الكلمات التي ألقاها بعض الحاضرين، أكد جلهم على أن قرار تنقيل الشافعي إلى مدينة تارودانت وبالضبط المستشفى الاقليمي المختار السوسي، يعتبر ضربة قاضية خاصة للأطفال الذين يتابعون العلاج على يديه، وطالبوا من الوزير إعادة النظر في ملف الدكتور وفتح تحقيق موسع في الوضع الذي دفعه إلى الثورة في وجه مسؤولي الصحة بالإقليم.

يذكر بأن قضية الشافعي استأثرت بالرأي العام الوطني والعالمي، وأصبح حديث كبريات المواقع الوطنية العالمية، واختتمت اولى فصولها الخميس الماضي حين قررت وزارة الدكالي نقله إلى تارودانت بصفة استثنائية لمدة ثلاثة أشهر، غير أن الشافعي رفض الالتحاق وتقدم بشهادة طبية رفضت مندوبية الصحة تسلمها، بسبب عدم اختصاصها لكونه انتقل إلى تارودانت.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك