https://al3omk.com/328693.html

بعد تفويتها لشريكها “سانلام”.. تعيين رئيس جديد لمجموعة “سهام” سير عددا من المقاولات داخل وخارج المغرب

أعلنت مجموعة “سهام” للتأمين، عن تعيين رئيس جديد على رأس إدارة المجموعة بالمغرب ويتعلق الأمر بسعيد علج خريج مدرسة رجال الأعمال بباريس.

وحسب صحيفة “ليكونوميست”، فالعلج الذي كان يسير عددا من المقاولات داخل المغرب وخارجه، هو رئيس ومؤسس مجموعة “سنام” القابضة، ومساهم مرجعي في سهام للتأمين المغرب منذ 2006، من بينها “سانام هولدينغ، أونيمير، وغيرها”، مضيفة أن عائلته تمتلك ما نسبته 21,6 في المائة من حصة المجموعة.

يذكر، أن مجموعة “سهام”، كانت قد أعلنت في مارس الماضي، عن قرارها تفويت شركاتها المتخصصة في التأمين لشريكها الجنوب إفريقي “سانلام” بغلاف مالي بلغ 1,05 مليار دولار، وذلك بعد عدة أشهر من المحادثات بين الطرفين منذ فبراير 2016، لترتفع بذلك مساهمة الشركة الجنوب إفريقية في رأسمال “سهام”، من 46,6% إلى 100%.

وأوضحت “سهام”، أن مجموعة “سانلام”، وهي أول مجموعة تأمين بإفريقيا برأسملة بورصة تبلغ 16 مليار دولار، تهدف بهذه الخطوة إلى تعزيز تواجدها على صعيد القارة، حيث تتواجد (سهام)، التي بدأت تنمية نشاطها الاستراتيجي بإفريقيا سنة 2010، اليوم في 26 بلدا وذلك عبر 35 شركة تأمين.

وسجلت مجموعة (سهام) أن هذه العملية تبقى رهينة بالحصول على موافقة مختلف السلطات المنظمة للقطاع. كما سيتلوها، وفقا للقوانين التنظيمية للبورصة بالمغرب، إطلاق عرض شراء عمومي يهم أسهم (سهام أسيرونس المغرب) وهي الشركة المدرجة ببورصة الدار البيضاء.

وبمقتضى هذه العمليات، تكون (سهام) قد استقطبت استثمارات أجنبية بلغت 1,7 مليار دولار منذ 2012، حيث أبرزت مجموعة (سهام) أنه في أفق التحول لصندوق استثماري، قامت مجموعة (سهام) بتبسيط مساهمتها عبر اقتناء حصص مجموعة (ويندل) “فرنسا”، مما مكن بشكل كبير من تسريع وتيرة تنوع المجموعة وذلك منذ دخول (ويندل) سنة 2013.

وفي السياق ذاته، كانت المجموعة، قد أعلنت أيضا، عن إحداث خمسة صناديق استثمارية، ستشتغل بطريقة منفصلة في قطاعات التعليم والصحة وترحيل الخدمات والعقار والميديا.ندرج ضمن عملية إعادة تنظيم داخلية، قانونية وعملية، لأنشطة مجموعة سَهام، التي سوف تصبح صندوقاً استثمارياً بتقسيم أنشطتها وفق القطاعات التي تشتغل فيها

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك