https://al3omk.com/328706.html

“العمق” تكشف تفاصيل أزمات شباب الريف الحسيمي بداية متعثرة واستياء

أرغمت الظروف التي يعيشها نادي شباب الريف الحسيمة وهزيمته الثقيلة أمام الرجاء البيضاوي خلال الجولة الأولى من البطولة الوطنية لكرة القدم، وخروجه المبكر من منافسات كأس العرش المدرب ميمون أوعلي على مغادرة النادي والمكتب على بحث سبل معالجة الأزمات المتراكمة دون جدوى.

حقيقة تعاقد الحسيمة مع أوعلي

أفاد مصدر مطلع لجريدة “العمق” أن ميمون أوعلي منذ التحاقه بالنادي بتاريخ 9 يوليوز 2018 لم يتعاقد مع الفريق و عقده لم يدخل رداهات جامعة الكرة، و إنما منحته رخصة مؤقتة للجلوس على دكة البدلاء لعدم توفره على شواهد التدريب المعتمدة داخل البطولة الوطنية.

وأضاف ذات المصدر أن أوعلي وجد نفسه أمام فريق بإمكانيات ولاعبين متواضعين فقرر الرحيل مند البداية حتى لا يتحمل مسؤولية كبيرة تجعله محط انتقاد من طرف جماهير النادي، مشيرا أن أوعلي تحكمت في رحيله أيضا ظروف عائلية.

عبئ الانتدابات

شكلت الانتدابات التي أجراها الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية، والتي بلغ عددها 13 انتدابا صدمة حقيقية تسببت في حالة استياء وسط أنصار وجماهير النادي الحسيمي، على حد تعبير مصدر “العمق”، نظرا للمستوى الضعيف الذي قدمته.

وكان النادي وقع لكل من  عبد الرحيم لوكيلي وكريم لوكيلي، وياسين لخليفي، ورفيق الحندي، وطوني فاريلا، وعبد المالك الحسناوي، وماونا أميفور، أودي سوغاي راموس.

هروب الحمداوي

أكد مصدر “العمق” أن اللاعب الدولي السابق منير الحمداوي والذي انتدب للإشراف على الإدارة التقنية انتدب 8 أسماء أبانت عن محدودية كفاءاتها، مشيرا أنه غادر النادي ولا يرد على اتصالات الإدارة التقنية التي تطالبه بفسخ عقود اللاعبين.

ووقع الحمداوي لفريق أكسليسيور فريق هولاندي الدرجة الأولى دون أن يلتزم بفك عقد اللاعبين الذين انتدبهم مع شباب الريف الحسيمي.

أزمة الرئاسة متواصلة

أكدت مصادر جريدة “العمق” أنه منذ تقديم عبد الإله الحتاش استقالته من رئاسة النادي لم يرغب أعضاء النادي في تقديم ترشيحاتهم لرئاسة النادي خلال الجمع العام المزمع عقده الجمعة 7 شتنبر الجاري.

و أوضح ذات المصدر أن أعضاء النادي سيدخلون الجمع العام وعلى طاولته مجموعة من الإشكالات العالقة أبرزها أزمة الرئاسة التي لم تقدم بشأنها ترشيحات و مشاكل الانتدابات والأشغال متأخرة بملعب ميمون العرصي والتي تستدعي نقل المباريات إلى ملعب إمزورن.

يشار أن شباب الريف الحسيمي انهزم خلال الجولة الأولى من البطولة الوطنية بستة أهداف دون رد أمام نادي الرجاء البيضاوي، كما أنه خرج من دور سدس عشر كأس العرش بعد تلقيه هزيمة من النادي القنيطري بأربعة أهداف دون رد.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك