https://al3omk.com/330839.html

رحلة تنتهي بغرق شاب في بركة مائية بجبال شتوكة الهالك يبلغ من العمر 22 سنة

لفظ شاب عشريني انفاسه غرقا، أمس الثلاثاء، وذلك بعد سقوطه في بركة مائية بواحة ”تاكوشت” الواقعة بالنفوذ الترابي لجماعة ”لاوكنز” إقليم اشتوكة أيت بها.

وبالرغم من تدخل رفاقه الذين كانوا معه، إلا أن عدم إلمامه بأبجديات السباحة، جعله لقمة سائغة لإحدى البرك ويطلق عليها “تامدا نعلي”، واتجه نحو قعرها، قبل أن يطفو في السطح جثة هامدة.

وأصيب اصدقاءه بالصدمة، واجتاحتهم موجة من الحزن، وتحولت رحلتهم التي تزامنت مع عطلة فاتح محرم إلى مأساة، وقالت مصادر مطلعة، بأن الهالك يبلغ من العمر 22 سنة وينحدر من جماعة ”اداوسملال” بإقليم تيزنيت.

وفور علمها بالحادث حضر رجال الدرك الملكي والسلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية لعين المكان، وقاموا بانتشال جثة الهالك، وتوجهيها نحو مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة، فيما فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا دقيقا لمعرفة حيثيات وملابسات وظروف الغرق.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك