https://al3omk.com/331322.html

جهاز التفتيش يحتج أمام وزارة أمزازي ويطالب بإسقاط الفساد استنكروا ما سموه بـ"الإعفاءات الظالمة"

احتج جهاز التفتيش في وقفة وطنية انذارية دعت إليها نقابة مفتشي التعليم أمام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الخميس 13 شتنبر 2018، للمطالبة بفتح الحوار، ومحاربة الفساد، وتحقيق مطالب المفتشين.

وردد المفتشون شعارات “الحكامة ف الشعارات.. والفساد ف الإدارات.. الجودة فالشعارات والفساد ف الملفات”، “يا مجلس الحسابات فين فين الملفات.. صفقات بالمئات والمشاريع كلها فشلت”، “التعليم بلا تفتيش ما يمشيش ما يمشيش”، ” المفتيش كيخدم.. الوزارة كتهدم”.

وحمل المفتشون لافتات تطالب وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني التعليم العالي والبحث العلمي بفتح باب الحوار، وأخرى تطالب بإجراء “حركة وطنية استثنائية”، وأخرى تندد بـ”الإعفاءات الظالمة للمفتشين من مهام التفتيش”.

وتقاطر المفتشون من جميع جهات المغرب حاملين لافتات للفروع الجهوية لنقابة مفتشي التعليم للمشاركة في الوقفة، مطالبين بضرورة بناء خريطة للتفتيش على أسس واضحة وشفافة.

اقرأ أيضا: مفتشون يعدون أمزازي بموسم دراسي ساخن بسبب الإعفاءات والتعاقد

وكان المكتب الوطني لنقابة مفتشي التعليم قد وعد وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، بموسم دراسي ساخن، بسبب ما سماه بـ”تجاهل” كل مقترحات النقابة بخصوص الملفات التربوية والإدارية التي تهم المنظومة وهيئة التفتيش من التعاقد، والحركة الانتقالية، والمعادلة، والتكوين.

ونددت النقابة بعدم إنصاف المفتشين الذين طالتهم إعفاءات اعتبرتها النقابة “تعسفية” في تجاهل للمساطر والقوانين ذات الصلة، علاوة على إقصاء النقابة التام من الحوار حول الملفات الكبرى للمنظومة التربوية المرتبطة بعمل هيئة التفتيش ومنها النظام الأساسي.

واستنكرت النقابة مفتشي التعليم إصرار الوزارة على إغلاق مسلك التفتيش بمركز التوجيه والتخطيط التربوي رغم الخصاص الحاد الذي تعاني منه هاتان الفئتان في الميدان، وتمسكها بعدم فتح مركز تكوين المفتشين أمام السلك الإعدادي.

شاهد الفيديو:

شاهد الصور:

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك