https://al3omk.com/331591.html

إجبار التلاميذ على المسلك الفرنسي بسوق الأربعاء يثير غضب نقابة فرضت على أستاذة الابتدائي تدريس الرياضيات بالفرنسية

استنكر المكتب المحلي للنقابة الوطنية لموظفي التعليم بسوق الأربعاء الغرب فرض المديرية الإقليمية بالقنيطرة للتربية والتكوين المسلك الفرنسي خيارا وحيدا على تلاميذ الثانوي السلك الثانوي الإعدادي بالمدينة المذكورة، وكذا سعيها نحو تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية في السلكين الابتدائي والثانوي.

واعتبرت النقابة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، في البيان الذي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن قرار المديرية الإقليمية لوزارة أمزازي يناقض مبدأ التنوع اللغوي الذي نصت عليه الرؤية الاستراتيجية، ومخالف لمقتضيات الدستور، وللمذكرات الوزارية الصادرة في هذا الشأن.

وعبرت النقابة عن رفضها لتمرير ما وصفته بـ “اختيارات تربوية لا تتوفر على أي سند قانوني”، ولـ “التعسف على أكثر من 95 في المائة من التلاميذ الذين اختاروا المسلك العام”.

كما سجلت مخالفة المديرية الإقليمية للمراسلة الوزارية رقم 17 – 803 بتاريخ 28 يونيو 2017 في شأن إنطلاق تجربة مسلك دولي بالثانوي الإعدادي، والتي تنص على أنه يفتح باب الترشيح لقبول التلاميذ المترشحين في هذا المسلك بناء على طلبهم وعلى النتائج المحصل عليها في الامتحان المحلي الموحد لنهاية السلك الابتدائي.

واعتبرت النقابة في البيان ذاته أن المديرية الإقليمية تساهم في الرفع من نسبة الهدر المدرسي بفرضها الخيار الفرنسي، داعية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة إلى توضيح موقفها من “انفراد المديرية الإقليمية بالقنيطرة بهذا القرار”.

ودعت إلى إلغاء تعميم تدريس المواد العلمية بالفرنسية، والانسجام مع المذكرة الوزارية التي نصت على التدرج والتعبير عن الرغبة من طرف التلاميذ، مستغربة في الوقت ذاته “انفراد المديرية الإقليمية  بقرار ترسيم اللغة الفرنسية كلغة وحيدة لتدريس العلوم”، مشددة على التزامها وتتعهدها بالدفاع عن المدرسة الوطنية وعن هويتها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك