https://al3omk.com/332145.html

اليونسي: عدد العرائض “ضعيف”.. وعلى المجتمع المدني القيام بدوره الدستوري دعا للترافع عن الحاجيات الحقيقية للمجتمع

دعا الأستاذ الجامعي عبد الحفيظ اليونسي جمعيات المجتمع المدني إلى تكثيف عدد العرائض المقدمة للجماعات الترابية بغية تفعيل آليات الديمقراطية التشاركية والترافع من أجل تحقيق الحاجيات الحقيقية للمواطنين.

وقال اليونسي في تصريح لجريدة “العمق”، إن “الأرقام التي قدمتها الجهات الوصية تشير إلى أن هناك ضعفا في التعاطي مع هذه العرائض، فالمطلوب اليوم من الفاعل المدني أن يرقى إلى مستوى التحديات الموجودة في المجتمع المغربي”.

وزاد “الرهان الأساسي بالنسبة إلينا هو تفعيل دور وساطة المجتمع المدني عبر هذه الآليات القانونية، فبدل اللجوء الدائم إلى وسائل الاحتجاج، الآن هناك آلية قانونية يمكن للمواطنات والمواطنين وللجمعيات أن تقوم بهذه العرائض”.

وأضاف “هذه دعوة لجمعيات المجتمع المدني لتفعيل هذا الممكن الدستوري، وهذا الممكن القانوني لنصل إلى المبتغى في ما يتعلق بعلاقة المجتمع المدني بالفاعل العمومي”.

وشدد المحلل السياسي على أن “المطلوب اليوم هو أن نصل إلى عدد أكبر من العرائض، لأنه بعد مرور ثلاثة سنوات أو أربعة على تنزيل القوانين التنظيمية للجماعات الترابية والمراسيم التطبيقية لازال العدد ضعيفا، فبالتالي المطلوب من المجتمع المدني هو أن يقوم بدوره الدستور في الاقتراح والتتبع والتقييم عبر آليات العرائض”.

يذكر أن جريدة “العمق” استقت التصريح من المحلل السياسي عبد الحفيظ اليونسي على هامش تأطيره لدورة تكوينية نظمها منتدى الزهراء للمرأة المغربية، بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، حول “إنتاج عرائض الجمعيات في مجال النهوض بوضعية المرأة والشباب بجهة الرباط سلا القنيطرة من خلال المخطط التنموي الجهوي”، يوم الأحد 16 شتنبر 2018 بمقر مؤسسة بسمة للتنمية الاجتماعية بالرباط.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك