https://al3omk.com/332725.html

فرنسا تبدي رغبتها في مساعدة المغرب والجزائر للحد من الهجرة وزير الداخلية قال إن الوضع أصبح "مقلقا"

عبرت فرنسا على لسان وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب، عن رغبتها في تقديم المساعدة لكل من المغرب والجزائر للحد من مشكل الهجرة الذي يعرفه البلدين معا.

وأكد جيرار، في حوار مع مجلة “لكسبريس” الفرنسية اليوم الثلاثاء، على تقديم فرنسا المساعدة لكل من البلدين للحد من تدفق المهاجرين، باعتبارهما بلدي عبور نحو أوروبا، مشيرا إلى أن الوضع أصبح “مقلقا”.

وقال وزير الداخلية الفرنسي، في الحوار ذاته، إن كل من المغرب والجزائر على استعداد للعمل مع فرنسا لتجنب تدفق المهاجرين، لافتا إلى أن تأمين الحدود يعد أمرا معقدا ويتطلب تمويلا، “وعلينا مساعدتهم” يقول المتحدث ذاته.

ويجدد المغرب، دائما رفضه لأن يكون مرتعا للهجرة السرية، أو دركيا في المنطقة، من خلال التأكيد على ضرورة تفعيل مبدأ المسؤولية المشتركة ونهج مقاربة تضامنية.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، خلال إحدى الندوات الصحفية التي أعقبت المجلس الحكومي، إن موقف المغرب واضح سواء في الاجتماعات التي عقدها مع مسؤولين أوروبيين أو أفارقة، لافتا إلى أن كافة الشركاء معنييون بالارتقاء بمستويات التواصل لربح المعركة ضد شبكات الهجرة السرية.

وشدد الوزير، على أن المغرب سيتحمل مسؤوليته في مواجهة شبكات الهجرة السرية ويرفض أن يكون دركيا، موضحا أن المملكة تتحمل مسؤوليتها بالإمكانيات التي تتوفر عليها، وسيواصل سياسته الإنسانية.

وفي السياق ذاته، قال الخلفي إن عمليات نقل المهاجرين من المناطق التي تنشط فيها شبكات في شمال المملكة إلى مدن مغربية داخل التراب الوطني مؤطرة بالقانون.

 

 

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك