https://al3omk.com/333084.html

بعد تصريحات بوريطة.. إيران تتهم المغرب مجددا بـ”الخضوع” لأطراف خارجية قالت إن المملكة لا تتمتع بسلوك ثابت

لم تنتظر طهران طويلا لترد على تصريحات وزير الخارجية والتعاون ناصر بوريطة، التي قال -من خلالها إن إيران “تستفيد من دعمها لـ”البوليساريو” من أجل توسيع هيمنتها في منطقة شمال وغرب إفريقيا”-، متهمة المملكة من جديد بالخضوع “لأطراف خارجية”.

وقال المتحدث الرسمي بإسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي اليوم الثلاثاء، في تصريح لوكالة “مهر” الإيرانية، إن “قطع علاقات هذا البلد مرتين مع إيران خلال عقد من العلاقات الثنائية، يثبت أنه لا يتمتع بسلوك ثابت في علاقاته الخارجية، وأنه يخضع لتأثير إيحاءات الأطراف الأخرى وضغوطها أكثر من اهتمامه بضمان مصالح الشعب والبلد على الامد البعيد، لذلك يصدر المزاعم غير المدروسة والمبنية على الاتهامات التي يمليها الآخرون، والتي ليست لها أساس من الصحة، بل اجترار للاتهامات ضد ايران من قبل الذين يرغبون ببث الشقاق والفرقة في العالم الاسلامي”، وفق تعبيره.

اقرأ أيضا: المغرب يهاجم إيران.. ويتهمها بدعم البوليساريو للهيمنة على أفريقيا

وأوضح المتحدث، أن “ادعاءات وزير الخارجية المغربي ليست فقط غير صحيحة، بل أيضا اجترار مكرر للإيرانوفوبيا التي تهدف إلى بث الانشقاق والانقسام داخل العالم الإسلامي”، مضيفا أن “علاقات الجمهورية الاسلامية الايرانية مع الدول الافريقية مبنية دوما على الاحترام المتبادل بحق السيادة الوطنية وتنمية مجالات التعاون المشترك فيما بينها”.

وأبرز بهرام، أن “العلاقات الجيدة وتبادل الزيارات بين المسؤولين والشخصيات الافريقية والايرانية، يؤيد رؤية الجمهورية الاسلامية الايرانية حول محور التعاون مع الدول الهامة في هذه المنطقة من العالم”.

وكان بوريطة قد قال في حديث للموقع الإخباري الأمريكي “بريتبار”، إن “إيران ترغب في استخدام دعمها للبوليساريو لتحويل النزاع الإقليمي بين الجزائر والجبهة الانفصالية من جهة، والمغرب من جهة ثانية، إلى وسيلة تمكنها من توسيع هيمنتها في شمال وغرب إفريقيا، وخاصة في الدول الواقعة بالساحل الأطلسي”.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك