https://al3omk.com/334468.html

تقرير: المغرب “أقل استعدادا” للانخراط في الثورة الصناعية الرابعة دعا إلى إرساء تصنيع مستدام

سجل التقرير السنوي للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لعام 2017 أن “المغـرب ضمـن فئـة البلـدان الأقـل اسـتعدادا للانخـراط فـي الثــورة الصناعيــة الرابعــة”.

ولاحظ تقرير مجلس “بركة” أنه “بالرغــم مــن التقــدم الــذي تــم إحــرازه في المجال الصناعي، فــإن القيمــة المضافــة الصناعيـة مـا زالـت لا تسـاهم بالقـدر الكافـي فـي نمـو الناتـج الداخلـي الخـام”.

وأضاف التقرير أنه “لا يخفـى علــى أحــد اليـوم أن الارتفـاع شـبه المسـتمر لمعـدل البطالـة فـي صفـوف الشـباب منـذ سـنة 2004 وكـذا عـدم قــدرة الاقتصــاد الوطنــي علــى إحــداث مــا يكفــي مــن مناصــب الشــغل الملائمــة، يشــكلان عامليــن يهـددان بشـكل متزايـد السـلم والتماسـك الاجتماعييـن بالبـلاد”.

ونبه التقرير إلى تراجع وتيـرة إحـداث المقـاولات خـلال سـنة 2017، مسجلة 5.2 فـي المائـة مقابـل 8.3 المائـة خـلال السـنة المنصرمـة، فيمـا لا تـزال المقـاولات حديثـة النشـأة تواجـه صعوبـات فـي البقـاء”.

وكشف التقرير عن اندثار العديد من المقاولات، مشيرا إلى أن 37 فـي المائـة مـن المقـاولات التـي تـم التشـطيب عليهـا خـلال سـنة 2017 يقـل عمرهـا عـن خمـس سـنوات، فيما حوالـي 69 فـي المائـة منهـا يقـل عمرهـا عـن عشـر سـنوات.

وأكد التقرير أن سـوق الشـغل قـد مكـن خـلال ســنة 2017 مـن إحـداث 86 ألف منصـب شـغل ٍصـاف، عوض فقـدان 37 ألف منصـب شـغل فـي السـنة الفارطـة، موضحا أن هـذه التطـورات تؤكـد أن نمـوذج النمـو الوطنـي أضحـى أقـل إدماجـا من خلال التشــغيل.

وأكد التقرير أن الشـباب لا يـزالوا يعانـون مـن صعوبـات كبيـرة فـي الحصـول علـى منصـب شـغل، في وقت يتجاوز معـدل البطالـة فـي صفوفهـم معـدل البطالـة علـى الصعيد الوطني بــ2.6 مرة. كمـا يفـوق معدل بطالـة الشباب 40 فــي المائــة فــي الوسط الحضري.

وأوصى تقرير المجلس بمراعاة الطابع غير المتجانس لفئة الشباب عند صياغة البرامج المتعلقة بالتشغيل، مع اعتمـاد مقاربـة لا مركزيـة لتحسـين منـاخ الأعمـال، مـن خـلال إشـراك أفضـل للجهـات فـي النهـوض بريـادة الأعمـال علـى الصعيـد المحلي.

ودعا التقرير إلى “تطوير صيِغ تمويل ملائمة للصناعات ذات التكنولوجيا العالية والاستثمارات المبتكرة، إلى جانب العمـل علـى إرسـاء تصنيـع مسـتدام يكفـل تحقيـق طمـوح جعـل المغـرب بمثابـة “مصنـع أخضـر”، مـع تعزيـز التحفيـزات لفائـدة المقـاولات الصناعيـة الأكثـر احترامـا للبيئـة”.

وحث التقرير على “النهــوض بالابتــكار والبحــث والتطويــر لتعزيــز فــرص المغــرب فــي تموقــٍع أفضــل علــى مســتوى سلاســل القيمــة العالميــة، واعتماد سياسة متجددة وفعالة لليقظة والذكاء الاقتصادي، ووضع إطار مرجعي مشترك ومفصل لتقييم المشاريع الاستثمارية الأجنبية الكبرى”.

وطالب التقرير بتشــجيع إرســاء قواعــد المنافسة الشريفة، مــن أجل تقليص الحواجز التــي تحول دون ولوج المقاولين الشباب وحملة المشاريع إلى سوق السلع والخدمات.

وشدد التقرير على ضرورة تحسـين فـرص حصـول الشـباب علـى صيد لريادة الأعمـال المبتكرة، وتنميــة الحــس والمهارات المقاولاتية لدى الشباب منذ سن مبكرة، علــى مســتوى المنظومــة التربويــة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك