https://al3omk.com/335442.html

البيجيدي للعلمي: كيف تستمر في حكومة يقودها حزب يسعى للتخريب؟ أمانة المصباح ترد رسميا على تصريحات العلمي

ردت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية على تصريحات القيادي التجمعي ووزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي، التي هاجم خلالها حزب المصباح بلهجة شديدة، واصفة تهجمه بـ”الخطأ الجسيم”، محذرة من خرق ميثاق الأغلبية الحكومية وضرب قيم وأخلاق العمل المشترك.

وعبرت الأمانة العامة في بلاغ لها اليوم الأربعاء، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، عن استغرابها من استمرار وزير في حكومة يقودها حزب “يحمل مشروعا دخيلا يسعى لتخريب البلاد”، وهي العبارة التي قالها العلمي خلال الجلسة الافتتاحية لجامعة الشباب الأحرار بمراكش، الجمعة المنصرمة، وأثارت غضبا عارما لدى قادة وقواعد البيجيدي.

واعتبر حزب المصباح أن التصريحات الصادرة عن القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار “تضمنت إساءات بالغة وتعريضا مغرضا بحزب العدالة والتنمية الذي يرأس أمينه العام الحكومة”، مستنكرا “هذا التهجم السافر وغير المسؤول والمناقض لمبادئ ومقتضيات القانون التنظيمي المتعلق بتنظيم وتسيير أشغال الحكومة الذي نص خاصة على مبدأي المسؤولية والتضامن الحكومي”.

اقرأ أيضا: الطالبي العالمي يهاجم البيجيدي ويقطر الشمع على أردوغان

وسجل البلاغ بـ”امتعاض شديد الشرود الكبير لتلك التصريحات عن السياق السياسي الإيجابي الذي يشهد انطلاقة عدد من الأوراش والمشاريع الإصلاحية والتنموية، والتي تقتضي من الحكومة والأحزاب المكونة لها مزيدا من التماسك والتعبئة الجماعية لتعزيز الثقة وتوفير الأجواء الإيجابية اللازمة لإنجاحها”.

وشددت الأمانة العامة على أن تهجم العلمي يناقض ميثاق الأغلبية الذي أكد على ”الحرص على تماسك الأغلبية وعدم الإساءة للأحزاب المكونة لها”، وهو التصرف الذي خرق بشكل سافر قيم وأخلاق العمل المشترك ويجعله في حكم الخطأ الجسيم، وفق تعبير البلاغ.

وفي نفس السياق، دعت أمانة المصباح “عموم مناضلات ومناضلي الحزب إلى عدم الالتفات إلى محاولات البعض جر الحزب إلى معارك هامشية تصرفهم عن مواصلة مسار الإصلاح”، مشددة على ضرورة “الانخراط الجاد والمسؤول والمستمر، نهوضا بالأدوار المنوطة بهم من مختلف المواقع والمسؤوليات، واجتهادا في خدمة المواطنين والصالح العام”.

اقرأ أيضا: تصريحات العلمي تغضب الـPJD.. والعمراني: انتهاك سافر لميثاق الأغلبية 

يأتي ذلك بعدما وجه الأمين العام لحزب المصباح سعد الدين العثماني، توجيها إلى مناضلي ومناضلات حزبه، دعاهم من خلاله إلى “عدم الرد على تصريحات القيادي التجمعي رشيد الطالبي العلمي بشأن الحزب، بعد رد فعل نائبه الأول سليمان العمراني، إلى حين اجتماع الهيئات الحزبية المخولة للنظر في الموضوع”.

وكان عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار ورئيسه بجهة طنجة تطوان الحسيمة رشيد الطالب العالمي، قد هاجم حزب العدالة والتنمية معتبرا أنه يسعى إلى “تخريب البلد” بالتشكيك في المؤسسات والمنتخبين، كما اعتبر أن أردوغان “الذي يتخذه العدالة والتنمية قدوة، أغلق على نفسه العالم وسبب انهيار الليرة”، وفق تعبيره.

وقال العلمي في حديثه عن العدالة والتنمية: “بدؤوا من 2010 في التشكيك في المؤسسات من برلمان وجماعات ترابية، غير أنهم لم يستطيعوا الحصول على العدد الكافي من الأصوات لتنفيذ الجزء الثاني من برنامجهم”، معتبرا أن الانتخابات الجزئية الأخيرة بدائرة مرتيل المضيق الفنيدق التي ظفر بها مرشح الحمامة، الخميس المنصرم، “هي امتحان للذين يضربون في التجمع ورئيسه، والجواب كان من عند المواطنين والمواطنات بإعطاء صوتهم لمرشح الأحرار”.

اقرأ أيضا: بايتاس مهاجما العمراني: تواجدنا في الحكومة ليس صدقة من حزبك 

وواصل العلمي مهاجمة البيجيدي معتبرا أن نموذجهم الذين يفتخرون به، في إشارة منه إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هو من سبب انهيار عملة الليرة، قائلا: “ها أنتم ترون كيف كان حال الليرة سنة 2002 قبل أن يأتي الزعيم ويغلق على نفسه العالم فأصبحت حالة الليرة على ما هي عليه اليوم”، وأردف بالقول: “التشكيك في المؤسسات السياسية والمنتخبين والبرلمان هدفها تخريب البلاد، ليضعوا أيديهم على البلاد ونسوا أن البلاد فيها الأولياء الصالحين وفي عمرها 14 قرنا وفيها التجمعين والتجمعيات لي ما غايخليوهمش”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك