https://al3omk.com/335479.html

الـPPS يصف تبادل الاتهامات بين الـPJD والأحرار بـ”الممارسات العبثية” قال إن هذا الأسلوب "يزيد من تعميق أزمة الثقة"

وصف حزب التقدم والاشتراكية أسلوب “تبادل الاتهامات” بين حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار على خلفية التصريحات الأخيرة للقيادي التجمعي ووزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي، بـ”الممارسات العبثية”، محذرا من أن هذا الأسلوب “يزيد من تعميق أزمة الثقة والنفور من أي عمل سياسي وفعل حزبي مسؤول ومنظم ومنتج”.

ونبه المكتب السياسي لحزب الكتاب في بلاغ له اليوم الأربعاء، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، إلى خطورة “التمادي في الممارسات العبثية المتمثلة في إصرار بعض مكونات الأغلبية على مواصلة أسلوب تبادل الاتهامات والخروج بتصريحات مجانية مجانبة للصواب”، في إشارة ضمنية إلى أزمة “الاتهامات” بين حزبي المصباح والحمامة.

اقرأ أيضا: البيجيدي للعلمي: كيف تستمر في حكومة يقودها حزب يسعى للتخريب؟

واعتبر الحزب في هذا السياق أن “مواجهة مظاهر الاحتقان الاجتماعي يستلزم مبادرات إصلاحية جريئة ونبذ الممارسات العبثية التي تعمق أزمة الثقة”، مشيرا إلى أن الوضع الراهن “يساءل الحكومة المطالبة باتخاذ كل ما يلزم من مبادرات إصلاحية وبالمزيد من الحضور السياسي والميداني، بما يسمح بتجاوز حالة الضبابية وانسداد الآفاق والقلق من المستقبل، وبتغليب روح المسؤولية والجدية”.

يأتي ذلك بعد الجدل الذي أثارته تصريحات القيادي بحزب التجمع الوطني للأحرار ووزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي، التي هاجم خلالها حزب العدالة والتنمية بلهجة شديدة، معتبرا أنه يسعى إلى “تخريب البلد” بالتشكيك في المؤسسات والمنتخبين، كما اعتبر أن أردوغان “الذي يتخذه العدالة والتنمية قدوة، أغلق على نفسه العالم وسبب انهيار الليرة”، وفق تعبيره.

اقرأ أيضا: الطالبي العالمي يهاجم البيجيدي ويقطر الشمع على أردوغان

تصريحات العلمي دفعت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية إلى الرد، واصفة تهجمه على الحزب بـ”الخطأ الجسيم”، محذرة من خرق ميثاق الأغلبية الحكومية وضرب قيم وأخلاق العمل المشترك، معبرة عن استغرابها من استمرار وزير في حكومة يقودها حزب “يحمل مشروعا دخيلا يسعى لتخريب البلاد”، وهي العبارة التي قالها العلمي خلال الجلسة الافتتاحية لجامعة الشباب الأحرار بمراكش، الجمعة المنصرمة.

إلى ذلك، قال المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية خلال اجتماعه الدوري، أمس الثلاثاء، إن الساحة الاجتماعية بالمغرب تشهد “احتقانا” يتمثل في مظاهر الاحتجاج ضد الأوضاع المعيشية والأمنية في بعض الأقاليم، وتزايد حركات المطالبة بحقوق اقتصادية واجتماعية مشروعة يتعين التعاطي معها بأقصى درجات الإنصات والتجاوب في إطار دولة القانون والمؤسسات، وفق البلاغ ذاته.

اقرأ أيضا: تصريحات العلمي تغضب الـPJD.. والعمراني: انتهاك سافر لميثاق الأغلبية 

وعبر الحزب عن قلقه بخصوص التطورات الخطيرة لظاهرة الهجرة غير القانونية، خاصة في شمال المملكة، “وما يرافق ذلك من انفلاتات على أرض الواقع ومن خلال شبكات التواصل الاجتماعي، وما يحمله ذلك من إشارات سلبية تعبر عن ما يخالج فئات واسعة من جماهير الشباب المغربي من إحساس باليأس وفقدان الثقة في المستقبل”.

واعتبر البلاغ أن “تزايد مظاهر الاحتقان على الساحة الاجتماعية تنتعش في الأجواء السلبية التي تخيم على الوضع العام بالبلد، حيث تتواصل الضبابية والأزمة في الحقلين السياسي والحزبي ويتعمق الإحساس بانسداد الآفاق أمام شرائح اجتماعية واسعة، في غياب مبادرات عمومية قادرة على احتواء هذا الاحتقان عبر بث نفس إصلاحي قوي في مختلف مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والمبادرة إلى بلورة مشاريع الإصلاح بكيفية ملموسة، خاصة في قضايا التعليم والشغل والصحة، وضمان أجواء من الاستقرار وتوفير شروط المشاركة المواطنة والفاعلة في عملية الإصلاح وتغيير أوضاع الوطن والمواطنين إلى الأحسن”.

اقرأ أيضا: بايتاس مهاجما العمراني: تواجدنا في الحكومة ليس صدقة من حزبك 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك