https://al3omk.com/335511.html

للمرة الثالثة.. القضاء الفرنسي يرفض تمتيع طارق رمضان بالسراح اعتقل منذ 7 أشهر بتهمتي اغتصاب

رفض قضاة التحقيق الفرنسيون أمس الثلاثاء، ثالث طلب للإفراج عن الداعية طارق رمضان بعد ظهور عناصر جديدة تناقض رواية المفكر الإسلامي المحتجز منذ سبعة أشهر في فرنسا بتهمتي اغتصاب ينفيهما، وفق ما نقلته وكالة فرانس بريس.

وتتعارض رواية طارق رمضان، السويسري البالغ من العمر 56 عاما والذي ينكر إقامة علاقات جنسية مع المدعيتين، مع ما خلص إليه الفحص الخبير لهاتفه وجهاز الكمبيوتر التابع له والذي سلمت خلاصته إلى القضاة الاثنين وفق مصدر قريب من التحقيق أكد معلومات نشرها موقع “مسلم بوست”.

ومع إقراره بإقامة علاقات خارج الزواج، وعلاقات تقوم على “السيطرة” مع عشيقات سابقات، فإنه يقول إنه لم يقم إي علاقة جنسية مع المرأتين وإحداهما هند العياري السلفية السابقة التي أصبحت ناشطة علمانية، والثانية تستخدم اسم “كريستيل”.

وكرر محاميه بعد مقابلته مع “كريستيل” في 18 شتنبر في محكمة باريس أن موكله “لم يقم علاقة جنسية مع المشتكية”.

وفي سويسرا يستهدفه كذلك تحقيق بتهمة الاغتصاب فتح منتصف شتنبر في جنيف بعد شكوى تقدمت بها امرأة في أبريل الماضي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك