https://al3omk.com/335528.html

الـPPS: تزايد “الحريك” إحساسٌ باليأس.. والـPJD يدعو لحماية المواطنين في ظل تزايد محاولات الهجرة السرية من شواطئ الشمال

نبه كل من حزبي العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية، في بلاغين متفرقين، إلى خطورة ارتفاع ظاهرة الهجرة السرية في الآونة الأخيرة، خاصة بشواطئ الشمال، داعيان إلى معالجة الظاهرة عبر التصدي لشبكات الهجرة والحد من مظاهر “الاحتقان” على الساحة الاجتماعية.

ووصفت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في بلاغ لها اليوم الأربعاء، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه،  تزايد الهجرة غير الشرعية بالظاهرة الخطيرة، داعية الجهات المعنية إلى “تكثيف الجهود وتعزيز البرامج التنموية للحد منها ومعالجة أسبابها، مع إعمال الصرامة اللازمة لمواجهة شبكات التهريب والاتجار في البشر والمخدرات، والعمل على حفظ سلامة وأمن المواطنين والمواطنات”.

من جانبه، عبر حزب التقدم والاشتراكية في بلاغ لمكتبه السياسي، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، عن قلقه الكبير بخصوص “التطورات السلبية والخطيرة التي تشهدها ظاهرة الهجرة غير القانونية والأوضاع السلبية المتردية للشباب المغربي”.

واعتبر الحزب أن ما يرافق الظاهرة، خاصة في شمال المملكة، “من انفلاتات على أرض الواقع ومن خلال شبكات التواصل الاجتماعي، وما يحمله ذلك من إشارات سلبية، تعبر عن ما يخالج فئات واسعة من جماهير الشباب المغربي من إحساس باليأس وفقدان الثقة في المستقبل”.

اقرأ أيضا: البحرية الملكية تطلق النار على زورق إسباني بالمضيق وتوقع إصابات خطيرة

وأشار الحزب إلى أن “تزايد مظاهر الاحتقان على الساحة الاجتماعية تنتعش في الأجواء السلبية التي تخيم على الوضع العام ببلادنا، حيث تتواصل الضبابية والأزمة في الحقلين السياسي والحزبي ويتعمق الإحساس بانسداد الآفاق أمام شرائح اجتماعية واسعة، في غياب مبادرات عمومية قادرة على احتواء هذا الاحتقان عبر بث نفس إصلاحي قوي في مختلف مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية”.

يأتي ذلك بعدما طفت على السطح خلال الأيام الأخيرة ظاهرة جديدة تتمثل في احتشاد العشرات من المراهقين والأطفال والشباب والفتيات في شواطئ الشمال انتظارا لزوارق سريعة من إسبانيا تقلهم بالمجان إلى الضفة الأخرى، حيث احتشد العشرات من الشباب والمراهقين بشواطئ الفنيدق مرتيل ووادلاو، الأسبوع المنصرم، انتظارا لإحدى الزوارق النفاثة المعروفة محليا باسم “الفانطوم”.

وأمس الثلاثاء، أطلقت وحدة قتالية تابعة للبحرية الملكية المغربية النار على قارب مطاطي إسباني سريع من نوع “Go fast” بسواحل المضيق، كان يقل مهاجرين سريين، ما أسفر عن وقوع 4 إصابات خطيرة، كما أعلنت البحرية الملكية أنها أحبطت بتعاون مع الدرك الملكي محاولة للهجرة السرية انطلاقا من شاطئ مارتيل، بعد تدخل وحدة قتالية تابعة للبحرية الملكية لتعقب قارب كان منطلقا بسرعة فائقة محاولا الوصول إلى شاطئ المدينة لنقل مرشحين للهجرة السرية.

تجمهر الراغبين في الهجرة السرية، جاء عقب انتشار مقاطع فيديو، قال أصحابها إنها توثق لحظة وصول زوارق “الفانطوم” مؤخرا إلى شواطئ بليونش والدالية بالقصر الصغير وقانقوش بطنجة، ونقلها لعدد من الشباب المتواجدين بعين المكان دون سابق إنذار وبشكل مجاني إلى سواحل إسبانيا، ودون معرفة أصحاب تلك الزوارق، فيما لم تتأكد “العمق” من صحة تلك المقاطع ولا تاريخها.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    المسؤولية يتحملها حزب للعدالة والتنمية وللذي بدل ان يهتم بالجانب الاجتماعي للنواطنين فضل تفقيرهم

أضف تعليقك