https://al3omk.com/335710.html

“طبيب الفقراء” يعود للمثول أمام محكمة تيزنيت في هذا التاريخ الشافعي مطالب بأداء 30 ألف درهم كغرامة

سيمثل الدكتور المهدي الشافعي من جديد، أمام المحكمة الابتدائية بمدينة تيزينت، يوم 13نونبر المقبل، وذلك للنظر في الدعوى الاستئنافية التي رفعها ضده المدير السابق لمستشفى الحسن الأول بالمدينة، حيث قضت المحكمة ابتدائيا يوم 6 غشت الماضي، بأداءه لغرامة مالية قدرها 30 ألف درهم للمتضرر.

واستند المدير السابق في الدعوى التي رفعها، على تدوينة نشرها الدكتور الشافعي على صفحته الشخصية بالفايسبوك ، ينتقد فيها الأوضاع داخل المستشفى، ويحمل المسؤولية للمدير السابق.

وسبق لوزارة الصحة، أن قضت استثناء لمدة ثلاثة أشهر، بتنقيل الدكتور الشافعي إلى المستشفى الاقليمي المختار السوسي بمدينة تارودانت، لوضع حد للاحتقان الذي يعرفه القطاع الصحي بتزنيت،  وانتهى الأمر بتنظيم وقفات احتجاجية أمام بناية المستشفى وعمالة الاقليم، غير أن الدكتور رفض الامتثال لأوامر الوزارة، واعتبر تنقيله لايستند لأي قانون، وقرر التوجه للقضاء الإداري.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك