https://al3omk.com/335903.html

تحالف مدني يطالب الحكومة بحماية المواطنين والتصدي للجريمة دعا إلى تكثيف الدوريات وتوفير الشغل

طالبت الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب حكومة العثماني بحماية أرواح وأموال وممتلكات المواطنين، موضحة أنها “تتابع بقلق كبير تنامي جرائم الاعتداء على المواطنين بالسلاح الأبيض والسيوف وفي صورها البشعة وما تخلف من تذمر كبير لدى عموم المواطنين وتعرض سلامتهم للخطر وتضر بالاقتصاد المحلي والجهوي والوطني، وتشوه صورة البلاد”.

وحسب بيان صحافي توصلت “العمق” بنسخة منه، “تعزو الشبكة طبيعة الجرائم التي يستعمل فيها الجناة مختلف أنواع الأسلحة البيضاء من قبل الجانحين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و25 سنة إلى إخفاقات على مستوى التربية والأخلاق والهدر المدرسي وإلى ضعف التدابير الوقائية التي تحتاج إلى إعطاءها الأهمية الكبيرة لتوجيه طاقات الشباب نحو ما هو إيجابي”.

ودعت الشبكة “المصالح الأمنية إلى التفاعل السريع مع شكايات المواطنين بشكل استباقي وتكثيف من الدوريات”، مشددة على “ضرورة جعل مؤسسات حماية الطفولة والمؤسسات السجنية قادرة على تهذيب السلوك والاندماج داخل المجتمع وتقلص من درجة جرائم العود”، موصية “الحكومة إلى فتح فرص كبيرة للتشغيل لمعالجة إشكالية البطالة التي تعاني منها شريحة الشباب بشكل عميق”.

اقرأ أيضا: مسيرة بمدينة سلا للتنديد بالتردي الأمني وانتشار مظاهر الإجرام (صور)

وأكد المصدر ذاته أن هذا الوضع المقلق في تنامي هذا النوع من الجرائم يتطلب تدخل جميع المؤسسات الرسمية وغير الرسمية والعمل الجماعي من أجل تصحيح مؤسسات التنشئة الاجتماعية بتضافر جميع الجهود ومن بينها دور الأسر نحو إعطاء الأهمية للتربية باعتبارها لبنة في الوقاية.

واستفسر المصدر نفسه رئيس الحكومة عن مآل الإستراتيجية الوطنية الجديدة للشباب التي دعا الملك محمد السادس إلى بلورتها في خطاب 20 غشت لثورة الملك والشعب بعد تعثر تنفيذ الإستراتجية السابقة، علاوة على استفساره عن معالم النموذج التنموي الجديد ومستوى البلورة وماذا يحمل من حلول لأزمة الشباب الصعبة على المستوى الاجتماعي والاقتصادي، خاصة مع تنامي الرغبة في الهجرة غير الشرعية.

يذكر أن ساكنة قرية أولاد موسى بمقاطعة احصين التابعة لعمالة سلا، نظموا يوم الأحد 23 شتنبر 2018، مسيرة احتجاجية وصفت بـ”الحاشدة” للتنديد بسموه بـ”تردي الوضع الأمني وانتشار مظاهر الإجرام”. وقامت السلطات الأمنية بمحاصرة المسيرة التي كانت متجهة إلى إلى مستشفى الأمير مولاي عبد الله الجديد القريب من القصر الملكي ومطار الرباط سلا.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك