https://al3omk.com/336112.html

احتجاج ضد انتشار السل بمستشفى مراكش وإغلاق مستعجلات الرازي استنكر المحتجون "سياسة الآذان الصماء" لوزارة الصحة

احتج مجموعة من الأطر الطبية المنضوون تحت لواء النقابة الوطنية للصحة العمومية بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش (الفيدرالية الديمقراطية للشغل)، صباح اليوم الخميس أمام مستعجلات مستشفى ابن طفيل، استنكارا لما وصفوه نهج وزارة الصحة “سياسة الآذان الصماء”، اتجاه انتشار عدوى السل بالمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش.

وطالب المحتجون الوزارة وإدارة المركز الاستشفائي بالتراجع عن قرار توقيف استقبال المرضى بمستعجلات مستشفى الرازي لإعادة هيكلتها بعد ثبات تسبب عدم توفرها على التهوية في انتشار عدوى السل، وطالب بالاستمرار في استقبال المرضى بأحد مرافق المستشفى المذكور بصفة استثنائية بدل توجيه جميع المرضى نحو مستعجلات ابن طفيل.

وأوضحت النقابة في بيان لها حصلت جريدة “العمق” على نسخة منه، أنها قدمت للإدارة كل الشروحات وعددا من المقترحات من أجل استقبال المرضى في مستشفى الرازي، معتبرة أن تنقل المرضى بين مستعجلات الرازي ومستعجلات ابن طفيل التي تفتقد للتجهيزات والتخصصات اللازمة، “قد يعرض حياة المرضى للخطر”.

وأضافت أن تنظيمها للوقفة الاحتجاجية أمام مستعجلات مستشفى ابن طفيل جاء عقب “عدم إقدام الجهات المسؤولة على اتخاذ أي إجراء يبين حسن نيتها بخصوص حلحلة مختلف الملفات العالقة، والتي تشغل بال الشغيلة الصحية بالمركز الاستشفائي محمد السادس بمراكش”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك