https://al3omk.com/336260.html

وزير إسباني: نمو ملحوظ في عدد المغاربة الراغبين في تعلم لغة بلدي قال إن "التحدي الذي نواجهه هو الإستجابة للطلب المتزايد"

قال وزير الثقافة والرياضة الإسباني خوسي جيراو إن مراكز بلاده الثقافية سجلت نموا “ملحوظا” في عدد المغاربة الراغبين في تعلم لغة “ثيربانتيس”، مشيرا أن شبكة المعاهد الإسبانية في المغرب تعد ثاني أكبر شبكة من حيث الأهمية والعدد في العالم بعد البرازيل، بست مراكز وست فروع في مدن مختلفة من المملكة.

وأوضح في حوار مع وكالة المغرب العربي للأنباء: “إن التحدي الذي نواجهه هو الاستجابة لهذا الطلب المتزايد ومواكبة الطلاب والمسجلين في مراكز ثيربانتيس المختلفة، للحصول على تدريب أكثر اكتمالا وبجودة عالية “.

وأكد جيراو أن إدارته تعتزم، بالتعاون مع السفارة الإسبانية بالمغرب، دعم الكتاب المغاربة باللغة الإسبانية على مستوى النشر والتوزيع لضمان ترويج أعمالهم على نطاق أوسع.

وأشار المتحدث ذاته أن إسبانيا والمغرب تربطهما علاقة “تعاون ثقافي غنية”، في حين ترتسم أمامهما إمكانيات كبيرة لتوسيع مجالات هذا التعاون بشكل يمكن من بلوغ مستويات أرقى .

وأضاف جيراو “إن سجل التعاون الثقافي بين البلدين إيجابي للغاية ، ولكن الأهم هو وجود إمكانيات كبيرة لتوسيع هذا التعاون في المستقبل”.

وأردف المسؤول الإسباني، الذي أشاد بالمبادرات والأعمال الثنائية الرامية إلى المضي قدما في هذا التعاون، على وجود “إرادة سياسية قوية وواضحة” من قبل حكومتي البلدين والوزارات الوصية، لإعطاء دفعة جديدة لعلاقات التعاون بين البلدين.

يشار أن جيراو كان قد أشرف على إطلاق برنامج “وجوه، الثقافة الإسبانية، اليوم” الذي أطلق رسميا يوم الثلاثاء الماضي بالرباط، والذي يبرمج تنظيم أكثر من 100 نشاط ثقافي في 12 مدينة مغربية ،والذي وصفه ب”المثال الإيجابي جدا” للدينامة التي تطبع العلاقات الثقافية بين مدريد والرباط.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك