https://al3omk.com/336362.html

الحركة الشعبية تبدأ اليوم مؤتمرها.. وترقب لاستمرار العنصر لولاية 9 منافسه الوحيد هو مصطفى سلالو

ينطلق اليوم الجمعة 28 شتنبر 2018، المؤتمر الوطني الثالث عشر لحزب الحركة الشعبية، مع الساعة الخامسة مساء، بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وسط ترقب من المتتبعين رجحان كفة استمرار الأمين العام الحالي امحند العنصر على قيادة حزب “السنبلة” لولاية تاسعة.

ويتنافس على قيادة الحزب كل من عضو المكتب السياسي للحركة، مصطفى سلالو، والأمين العام الحالي، امحند العنصر، وذلك بعد إعلان رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر للحركة الشعبية، استيفاء الوقت المحدد لوضع الترشيحات، وتوصله بترشيحين.

وتبلغ التكلفة الإجمالية لصفقة تنظيم المؤتمر، حسب ما أعلن عنه منسق لجنة المالية والإعداد اللوجستيكي، محمد الغراس، في ندوة صحفية للجنة التحضيرية للمؤتمر مبلغ 5 ملايين ونصف المليون، إلى 6 ملايين درهم.

ويرتقب أن يحضر المؤتمر 2500 مشارك، وأن يصادق المؤتمرون على التعديلات القانونية الجديدة على قانونه الأساسي، وتبني المشروع النظام الأساسي للحركة الذي يتجه إلى وضع قواعد عامة مبنية على الحكامة الديمقراطية الداخلية، وإرساء هيكلة جديدة تضع الجهوية في صدارة التنظيمات المحلية.

اقرأ أيضا: الحركة الشعبية تقدم ميزانية ومستجدات مؤتمرها الوطني 13

وتضم اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر لحزب الحركة الشعبية السعيد أمسكان رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر لحزب الحركة الشعبية، محمد السرغيني نائب الرئيس، لحسن سكوري منسق لجنة انتداب المؤتمرين.

كما تضم اللجنة حمو أحلي منسق لجنة الأرضية السياسية والبرامج، وعدي السباعي المشرف على الأنظمة والقوانين، ونزهة بوشارب منسقة لجنة الإعلام والتواصل، محمد الغراس منسق لجنة المالية والإعداد اللوجستيكي.

وكان عضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية مصطفى سلالو أول من تقدم بترشيحه لرئاسة الحزب، قبل أن ينضاف إليه الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، امحند العنصر، الذي أعلن نيته الترشح للتباري على قيادة الحركة.

العنصر الذي قضى على رأس الحزب 8 ولايات، قال إنه عبّر قبل سبعة أشهر عن عدم رغبته في الترشح لقيادة الحركة، إلا أنه أمام الإلحاح المتزايد للعديد من الحركيين قرر تغيير رأيه، مشيرا إلى أنه يرى أن ترشحه لا يعني بالضرورة فوزه بهذه المحطة، وقال إن من يحالفه الحظ فمن حقه ذلك، وأن الأمر لا يفسد للود قضية، وفق تعبيره.

اقرأ أيضا: رسميا .. اسلالو ينافس العنصر على رئاسة الحركة الشعبية 

وعلمت جريدة “العمق” من مصدر مطلع، أن مصطفى سلالو رفض تقديم وثائق تتعلق به من أجل إنهاء الإعداد التنظيمي للمؤتمر المزمع بداية أشغاله الجمعة بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بمدينة الرباط، مشيرا إلى أن رفض أسلالو جاء بسبب رغبته في اعتماد ورقة فريدة خلال مرحلة التصويت ضمن أشغال لمؤتمر، غير أن اللجنة التحضيرية ترفض مقترحه.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك