https://al3omk.com/336480.html

بنعبد القادر يجري لقاء بفيينا مع الأمين العام للأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد

أجرى الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية محمد بنعبد القادر ،اليوم الجمعة بفيينا ، لقاء مع مارتن كروتنر ،الأمين العام للأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد .

وأبرز بنعبد القادر بمناسبة اللقاء ،الذي حضره لطفي بوشعرة سفير المملكة الممثل الدائم للمغرب لدي المنظمات الدولية بفيينا، عمق التعاون والتواصل بين المغرب والأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد .

وأكد بالمناسبة أن حكومة المملكة المغربية بادرت بالتوقيع على مذكرة تفاهم مع الاكاديمية يوم 30 نونبر 2012 بفيينا، حرصا منها على تقوية وتعزيز أواصر التعاون بين الطرفين ،وكذلك إيمانا من المغرب بدور التدريب والتكوين والتعليم في مكافحة الفساد.

وأضاف الوزير أن التعاون الوثيق بين الجانبين يأتي أيضا لاقتناع المغرب بالأهمية والدور الاستراتيجي ،الذي تلعبه الأكاديمية الدولية في مجال مكافحة الفساد بخبرتها المتميزة في مجال مكافحة الفساد والوقاية منه ،وخاصة على مستوى توفير التكوين والتدريب والبحث لفائدة الفاعلين في مجال مكافحة الفساد.

وقال الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية إنه من شأن تعزيز التعاون مع الأكاديمية أن يساهم في الرفع من مهنية العمل المتعلق بمحاربة الرشوة ،وكذا تحسين فعالية المؤسسات والأشخاص المهتمين بالوقاية والكشف، ناهيك عن المتابعة القضائية في مجال محاربة الرشوة بالمغرب.

وكان محمد بنعبد القادر قد ألقى في وقت سابق من اليوم كلمة أمام الدورة السابعة لجمعية الدول الأطراف في الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد المنعقدة بمقر الأمم المتحدة بالعاصمة النمساوية ، أكد خلالها على أهمية التربية والتكوين كأحد المرتكزات الأساسية للاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ،التي اعتمدتها الحكومة المغربية منذ سنة 2016 “،مبرزا أن هذا الخيار الاستراتيجي “انبثق من القناعة والإيمان الراسخين بما للتربية والتكوين من تأثير إيجابي على العقليات والسلوكيات ،وترسيخ قيم المواطنة والأخلاقيات وتعزيز ثقافة مكافحة الفساد”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك