https://al3omk.com/337852.html

المغرب يحتفل باللاعنف.. وجماعة الرباط تسمي زقاقا باسم “غاندي” بحضور ممثل من السفارة الهندية

أطلقت جماعة الرباط اسم الزعيم “غاندي” على إحدى أزقة العاصمة، وذلك ضمن احتفال الرباط بفعاليات اليوم العالمي للاعنف، تنظمها الجماعة بتنسيق مع سفارة الهند بالمغرب، حضرها عمدة العاصمة وممثلين عن السفارة الهندية بالمغرب.

وأكد عمدة الرباط، محمد صديقي، أن “المغاربة تعرفوا على شعب الهند وثقافته من خلال كتاب الرحالة المغربي ابن بطوطة “تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار”، والذي ترجم إلى اللغات البرتغالية والفرنسية والإنجليزية وغيرها، وكان بذلك يعتبر سفيرا لبلاد الهند في القرن الرابع عشر للميلاد”.

جاء ذلك خلال كلمة للصديقي بمناسبة احتفال جماعة الرباط، باليوم العالمي للاعنف، نظمته اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018، بمشاركة ممثلين عن السفارة الهندية بالمغرب.

وقال صديقي إن “الزعيم الكبير ومحرر شعوب الهند “المهاتما غاندي”، اتسم بالحب والسلام ونبد للعنف، مصيفا أنه كان داعية ورائدا للاحتجاج الاجتماعي اللاعنفي، وكان يمثل بذلك الزعيم البارز السياسي والروحي للهند خلال حركة استقلالها عن بريطانيا العظمى”.

وأضاف صديقي ” أنه لمن البارز أن للمملكة المغربية ولجمهورية الهند الشقيقة تاريخا متشابها وحضارة عريقة، مما يحث على توطيد أواصر الصداقة والتعاون على الصعيدين الدولي
والمحلي، مواكبة مع ما يتمتعا به من علاقة ودية منذ العديد من السنوات”.

وفاجأ ممثل سفارة الهند بالمغرب الحاضرين بإلقاء كلمته باللغة العربية، مؤكدا أن إرث غاندي موضوع الاحتفاء مازال قائما وأن فلسفته مازالت حاضرة، موضحا أن الاحتفاء به هو احتفاء برمز السلام الذي كرس حياته للاعنف والعصيان الميداني السلمي.

وأكد المتحدث ذاته أن فلسفة غاندي وأفكاره ألهمت العالم برمته، موضحا أن أفكاره وتعليمات جعلت الأمم المتحدة تعلن 2 أكتوبر باليوم العالمي للاعنف.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك