https://al3omk.com/338729.html

الخطر يهدد تلاميذ مدرسة بشيشاوة تمر وسطها طريق مصدر تعليمي:"وضعية مدعدعة"

حصلت جريدة “العمق” من مصادرها الخاصة على صور لمجموعة مدارس النبوغ المركزية الواقعة بجماعة الزاوية النحيلة إقليم شيشاوة، هذه المدرسة يفرق بين سورها وأقسام أخرى بنيت لتجاوز الاكتظاظ طريق تمر منه وسائل النقل.

مصادر الجريدة هناك قالت إن المدرسة “تعيش جملة من المشاكل حيث لا وجود لسور يجمع أقسام المدرسة بل يفرق بينهم طريق تمر منه السيارات والشاحنات الأمر الذي يشكل خطورة على التلاميذ الصغار”.

ويضيف المصدر أن “البنية التحتية للأقسام لا ترقى لمستوى التحصيل العلمي ذلك لاهتراء بنية الأقسام وتشوهها، وأن الأطفال يعانون من البرد خاصة في فصل الشتاء لعدم توفر النوافذ على الزجاج وتسرب مياه الأمطار داخل الأقسام، مع غياب المساحات الخضراء في ساحة المؤسسة الضيقة”.

كما “لا تتوفر المؤسسة على الماء بشكل يومي سواء للشرب أو للتنظيف، أما المراحيض فهي غير صالحة للاستعمال بسبب انقطاع المياه”، حسب ذات المصادر.

هذا الأمر الذي أقره مصدر تعليمي بالمنطقة في تصريح للعمق قال أن “المؤسسة تعيش وضع صعبا وصفه “بالوضعية المدعدعة”، وقد سبق أن جمع الطاقم الإداري لقاء مع المديرية الإقليمية للتعليم ومجلس جماعة الزاوية النحيلة لإيجاد حلول للمشاكل التي تعرفها إلا أنه لم يتم دمجها في برنامج تأهيل هذه السنة”.

مضيفا “أننا اليوم نعمل على تدبير حلول ترقيعية رفقة جمعة آباء وأولياء التلاميذ ومساهمة بعض الأساتذة المدرسين قصد ترميم وصبغ الجدران حتى يشعر التلاميذ أنهم في مدرسة، كما أننا سمعنا من الإدارة أنه في القريب ستعقد اتفاقية مع جمعية أخرى للماء قصد تزويد المدرسة بشكل يومي بالمياه”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك