https://al3omk.com/340734.html

مُتَقَاعِدُ الخَوَابِي !

في واقعةٍ حَمْقُلُوجِيّة حَدثَ أنّ رَجلا بَلغ سنّ التّقاعد بوظيفةٍ استَغرقَت الزّمن الكافي، لِكَي يُحشَى بأصنافٍ شتّى من الآثار السّلبيّة، انعكسَت على مُحيطه، عندما تحوّل فَجأة في عُقر داره إلى مُراقب يُمارس السّلطة على أسْرَتِه. لا تَفوتُه صغيرة ولا كبيرة، إلّا وَحَشَر أنفه فيها من شدّة الفراغ الذي خلّفه تجريدُه من مهامّه، ومغادرتُه لمسؤوليّةٍ، لَبثَ أمَداً من الدّهر يأمرُ ويَنهي بها مَرؤوسيه.

لم تستطع أسرة الرّجل التّعايش مع مستجدّات الوَضع، حينَما صار المتقاعدُ عِبئا ثَقيلا لا يُقاوَم، خصوصا مع تَقدّمِه في السّن وإضطراباته المزاجيّة المتواصلة بالموازاة مع طبيعة تحرّكات أفراد العائلة التي أضحى يُحصي أنفاسها صُعودا ونُزولا، إلى أن قرّرَ واحدٌ من أبنائِه وَضع حدّ لتداعيّات الأزمة ، فلجأ إلى حيلة تتلخّصُ في خلق فضاء يُساعد الأبَ على ممارسة ما تَعَوّد عليه في شُغله آنِفا.

كانت المدينة التي تقطن فيها العائلة شديدة الحرارة إلى شبه جافّة على مدار السّنة، وكان العطش سيّد الموقف سائدا بلا مُنازع في غالبيّة الشّهور، ولذلك اقترح الإبن على والده أن يملأ فراغه بالإشراف على خَوَابِي يَضعها على ناصيّة الدّرب رهن إشارة المارّة للإرتواء وإخماد الظّمأ، فيَنشغل بتزويدها بالماء كلّما أوْشكَ منسوبها على النّضوب وفَرغت، على أن يشارك عابري السّبيل أطرافَ الحديث، وبالتّالي يَنفعَ ويَنتفعَ بتزجيّة الوقت وتَمضيّته فيما يُفيد ونَيل الأجر عنه والثّواب.

هذا بالفِعل ما كان وجَرى، بل العجيب في البَلسم أنّ الرّجل تعافى، حين صار يأمر وينهي بالقول لهذا تعالى اشْرُب من هنا، وتحذير ذاك أن لا يقرَب من تلك، حتّى نال مُبتغاه، وعادت حليمة إلى عادتها القديمة انسجاما وتأقلما.

بالنّهاية لم يَعُد المتقاعد مُزعجا بالنّظر إلى وضعيّته اللاحقة، مقارنة مع ما طرأ على نفسيّته من وَسوَسة، لَمّا لفظته الوظيفة، بَل وَجدَ ضالّتَهُ في روّاد الخَوَابِي بفضل وَلَدٍ بَارّ، لم تَغِب عنه الحيلة، حينما وظّفً بحكمةٍ ماءً وجُرعاتِ خَوفِ عَطاشَى لإنهاء صراع عَرضي !!

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي هيئة تحرير جريدة العمق المغربي وإنما تعبّر عن رأي صاحبها.

تعليقات الزوّار (5)
  1. Avatar يقول salah-21:

    كنت قد رددت على صاحب المقال في احدى المرات و ملخصه ان السيد الريسوني حينما كان مرحبا به في السعودية بتأشيرة لسفرات متعددة و طبعا التذكرة (فابور) و السكن و التنقل عبر مدن مكة و المدينة و الطائف و جدة حسب علمي مع الإكرامية في اخر المطاف كان الإسلام (السعودي) مقبولا اما حين اتهمت السعودية 0الإخوان المسلمين )بالإرهاب انقلب الى اسلام …بشتى الأوصاف لكن- حسب تعبير الريسني- اقول بان الإسلام السعودي خير الف مرة من الإسلام الإخواني كما ارجو من السيد الريسوني ان يقرأ كتاب ( (تصحيح خطأ تاريخي حول الوهابية) لمعالي الدكتور محمد بن سعد الشويعر،و سيعلم ما هي الوهابية التي حاول الصاقها ظلما و عدوانا بدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب ارجو النشر

  2. Avatar يقول غير معروف:

    احسنت

  3. Avatar يقول مغربي:

    لدي سؤال واحد لك استاذ الريسوني :لماذا لم تتكلم بما في نفسك وانتظرت طويلا؟ سأنوب عنك في الجواب وأقول،لأنك كنت ضمن المنتفعين من الدولة السعودية حفظها الله،ولما نفذصبرها وحاربت جماعتك البدعية الحصافية القبورية وأعني عصابة الهالك حسن البنا وكشفتم،كشرتم عن أنيابكم(رغم يقيني أن أنيابكم خلعها الأبطال ›السيسي وابن سلمان وابناء زايد›،شريكي في الوطن لا يليق بمغربي مثلك أن يمدح الثورات العبرية ويغظ الطرف عن ما آلت إليه أوضاع إخواننا في سوريا وليبيا…….يا شيخ لن نسامحكم لأنكم أذكيتم النار التي احرقت إخواننا وكادت أن تصلنا لولا حكمة ملكنا حفظه الله،يا شيخ لا يليق بشخص مسن مثلك أن يتباكى على أيام من حكم مرسي وينسف كل جهود بلد الحرمين ،أكيد هي أفضل حالا من قطر التيتمجدونها للظفر بمكان قرب زعيمكم القرضاوي،سيدي أرجوك أعد قراءة تاريخ السعودية مرة أخرى مستبعدا كل المصائب التي حلت بجماعتك

    • Avatar يقول طارق:

      ما هذا الحقد على رجل حسن البنا وحركة إسلامية نشرت النور والوعي في الأمة. أحسبك ممن جمع كل خصال من ذكرهم الشيخ في المقال من جهل وشدة متهورة وتكفير بلا دليل وضيق أفق وتخلف فكري ومنطقي وعلمي. هداك الله وأصلح عقلك وقلبك.

    • Avatar يقول فادي:

      قرأنا تاريخ اَل سعود لناصر السعيد ولكن على مايبدو انك انت لم تقرأ هذا التاريخ

أضف تعليقك