https://al3omk.com/341403.html

“أزمة قلبية” تنهي حياة سائق طاكسي داخل سيارته بأكادير الهالك قدم من مدينة العيون

لفظ سائق أجرة من النوع الكبير، أنفاسه صبيحة اليوم الجمعة، بمحطة الطاكسيات “البطوار” وسط مدينة أكادير، وذلك بعد أزمة قلبية مفاجئة ألمت به، وعجلت بوفاته.

وقال مصدر من إحدى الجمعيات المهنية لأرباب سيارات الأجرة بأكادير، بأن الهالك القادم من مدينة العيون، دخل المحطة منذ فترة، وبحكم قلة الركاب المتوجهين إلى العيون، اضطر إلى الانتظار، وتوجه ليلة أمس الخميس، إلى صف الطاكسيات المتوجهة نحو مدن الجنوب.

وأضاف مصدرنا في تصريحه للعمق، بأن السلطات الأمنية، توجهت نحو السيارة بمجرد توصلها بإخبارية في الموضوع، وبعد تفقد السائق، وجدته جثة هامدة، ليتبين بأنه أصيب بازمة قلبية مفاجئة عجلت بوفاته. وقد تم نقل الجثة نحو مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، من جهتها فتحت السلطات الأمنية تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك