https://al3omk.com/342503.html

التلميذ أسامة الغليظ آخر معتقلي “ثورة العطش” بزاكورة يعانق الحرية بعد أن قضى سنة بسجن طاطا

قضت محكمة الاستئناف بورزازات، اليوم الاثنين، على التلميذ أسامة الغليظ آخر معتقلي ما بات يعرف إعلاميا بـ”ثورة العطش”، بزاكورة، بما قضاه من عقوبة حبسية والتي كانت مدتها سنة، بعد أن كانت ذات المحكمة قد قضت في حقه بسنتين حبسا نافذا.

وأكدت زهرة لغليظ والدة المعتقل أسامة، في اتصال هاتفي مع جريدة “العمق” خبر الإفراج عن ابنها الذي كان يقضي عقوبته الحبسية متنقلا بين سجون ورزازت والسمارة، قبل أن تطالب بنقله إلى سجن قريب من محل سكناها لتتمكن من زيارته، حيث استقر به المطاف بالسجن المحلي لمدينة طاطا.

وأوضحت المتحدثة، أنها طعنت بالنقض في قرار محكمة الاستئناف بورزازت، وأن المحكمة استجابت لطعنها، معللة ذلك بأن عددا من الشبان الذين اعتقلوا في الوقت الذي اعتقل فيه ابنها و وُجِّهَتْ لهم نفس التهم قد قضوا عقوبتهم الحبسية إلا ابنها الذي تم الحكم عليه بسنتين.

وعبرت زهرة لغليظ، عن فرحتها بالإفراج عن ابنها أسامة، كما أكد هذا الأخير في تصريح للجريدة سعادته بالعودة إلى حضن عائلته بعد سنة من الحبس قضاها متنقلا بين سجون ورزازات والسمارة وطاطا، متوجها بالشكر لكل من سانده طيلة فترة اعتقاله، و كل من آمن ببراءته.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك