https://al3omk.com/343305.html

محام: الـONCF مسؤول عن تعويض ضحايا فاجعة قطار بوقنادل هذه شروط الاستفادة من التعويض

أكد المحامي محمد مشكور في تصريح لجريدة “العمق”، أن المكتب الوطني للسكك الحديدية يتحمل مسؤولية ما تعرض له ضحايا فاجعة انقلاب القطار، وذلك بناء على ما جاء في قانون الإلتزامات والعقود الذي نصت عليه مدونة التجارة، إذ يعتبر “عقد النقل” بمثابة اتفاق يتعهد بمقتضاه الناقل بأن ينقل شيئا ما أو شخصا إلى مكان معين، ما لم يلتزم به المكتب المعني.

وبخصوص الشروط التي تضمن لركاب حادث القطار الاستفادة من التعويض، والاثبات أنهم كانوا فعلا في تلك الرحلة، قال المحامي إن تذكرة السفر تعد من أهم الوسائل التي تثبت استقلال الضحية للقطار، وكذا سيتم الإعتماد على المحاضر التي حررتها المصالح الأمنية والأطقم الطبية التي هرعت إلى مكان الحادث لإنقاذ الضحايا.

من جهة أخرى، صرح مشكور أن شبكة السكك الحديدية بالمغرب لا تحترم المعايير الدولية لضمان سلامة المواطنين، وأن العمال يعتمدون على وسائل بدائية لإصلاح السكك ومقطورات القطار، بالإضافة إلى استخدام قطارات مستعملة يتم جلبها من أوروبا لنقل المواطنين المغاربة.

يذكر أن مدن المملكة اهتزت يوم أمس الثلاثاء، على واقعة انقلاب القطار القادم من البيضاء والمتوجه صوب القنيطرة قرب “بوقنادل” ، إذ خلف الحادث سبعة قتلى، فيما يتلقى المصابون العلاجات الضرورية بمستشفيات الرباط، سلا والقنيطرة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك