https://al3omk.com/343868.html

المغرب في ذمة الله بعد صراع مع مرض السرطان مقال

بعد وفاة المغرب لم يتبقى لنا إلا أن نعزي أنفسنا ونعزي الأجيال القادمة بهذا العزاء الذي سيستمر عبر التاريخ ، لم يترك لنا المغرب إلا هياكل جامدة كالأشباح ليس لها عقل أو تفكير وليس لها روح من أجل هذا الوطن الذي هو الآن في عقاب وحساب .

لقد تأثرت كثيرا بالفاجعة التي وقعت بالقنيطرة وكأنها فاجعة إرهابية ، مات من مات وأصيب من أصيب وعاش من عاش ، الناس يتبادلون العزاء على أبنائهم وأزواجهم وإخوانهم وأخواتهم والآخرون يقبعون في المستشفيات زيادة على الخسائر المادية وما لفت انتباهي هي وسائل إعلامنا التي تمثل المجتمع حيث لم تقم بدورها في البحث عن الحقيقة حيث اكتفت باستنكار الفاجعة ولم تهتم بالموضوع بشكل جيد فلو كنا في دولة متقدمة لكانت صحفنا ومنظمات حقوق الإنسان وهيئات الدفاع عن المجتمع المدني أرغدت وأزبدت على الحكومة.

فلم يكن من السهل أن تمر هذه الفاجعة دون عقاب للمسئولين ، ومن واجب هيئة نقابة المحامين وجمعيات حقوق الإنسان أن ترفع دعوى قضائية لمطالبة وزير النقل الذي يمثل حزب العدالة والتنمية و المدير العام للسكك الحديدية وهما المسئولان المباشران عن الفاجعة وهنا أطالب الجمعيات المغربية لحقوق الإنسان وجمعيات المجتمع المدني والمجتمع قاطبة أن يخرجوا ويهتفوا بإسقاط الحكومة والأحزاب السياسية لأن ليس هذه أول مرة تقع فيها مثل هاته الفاجعة حيث سبق للقطار أن حصد أرواح الكثيرين من المغاربة ولست أدري هل هذا القطار يقصدننا نحن بالضبط كما قصد باها بواد شراط والعديد من الأرواح التي زهقت في عهد هذه الحكومة .

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك