https://al3omk.com/344828.html

أمكراز يتبرأ من مهاجمة والد أخنوش ويصف الـPJD بحزب “الأمازيغ” نفى أن يكون قد صدر عنه أي تصريح

نفى محمد أمكراز الكاتب الوطني لشبيبة حزب العدالة والتنمية، أن يكون قد هاجم والد عزيز أخنوش وزير الفلاحة ورئيس التجمع الوطني للأحرار، في تدوينة على الفايسبوك.

وأضاف أمكراز في تدوينة له، بأنه رفض الطريقة التي تحدث بها أخنوش عن منتخبي حزب العدالة بمجلس أكادير، وهو واحد منهم، في لقائه الأخير باشتوكة.

وكتب أمكراز في هذا الصددقائلا: “نشرت بعض المواقع الاليكنرونية تصريحا منسوبا لي يتضمن إشارة إلى المرحوم والد السيد عزيز أخنوش، وأنفي أن يكون قد صدر عني هذا التصريح و ليس من أخلاقنا الحديث عن الموتى بما يسيء إليهم”.

وأضاف المتحدث، قائلا: “إنما حديثي كان في إطار التفاعل مع التجاوز غير المقبول الذي صدر عن السيد أخنوش في حق حزب العدالة والتنمية ومناضليه بجهة سوس ماسة من خلال تشكيكه في هوية منتخبيه بمجلس مدينة أكادير- وأنا منهم- بطريقة مسيئة و غير لائقة” .

واستطرد أمكراز قائلا: “ما قام به(أخنوش)، من تشكيك في مواقف حزب العدالة والتنمية المواطنة الثابتة من القضية الأمازيغية، فإن كان لابد من التذكير فإن العدالة والتنمية كان من بين الهيئات التي دعت إلى دسترة اللغة الأمازيغية في مذكرته التي رفعها الى لجنة تعديل الدستور، وأن قياديين كبار وعلى رأسهم الامين العام للحزب تشكل الأمازيغية بالنسبة إليهم لغة الام ولغة حاضرهم وواقعهم وتشكل جزءا من حياتهم اليومية وليست فقط لغة يتذكرونها عندما يتعلق الأمر بمنافسة سياسية أو انتخابية”.

وارتباطا بالموضوع، وفي اتصال هاتفي بالعمق، نفى أمكراز أن يكون أصلا قد كتب تدوينة حول تواجد أخنوش بمدينة بيوكرى، ومهاجمته بسبب قول هذا الأخير “كون كانو الامازيغيين الاحرار فمجلس أكادير ماغاديش ايقبلو أسماء فلسطينية لمدينتهم”.

وأضاف في اتصاله بأن حديثا مع صديق له صرح فيه بأن أخنوش لايتقن الأمازيغية وهو من سوس، تحول إلى تدوينة فايسبوكية، اعتمدتها عدة مواقع الكترونية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك