https://al3omk.com/344885.html

المغرب- البرازيل: التوقيع على بروتوكول تفاهم لدعم المخترعين

وقعت جمعية “أوفيد المغرب” و”الجمعية الدولية البرازيلية للمخترعين المبتكرين والعلماء والمقاولين”، مؤخرا، على بروتوكول تفاهم يتوخى دعم وتوسيع وتعزيز الروابط بين المخترعين على الصعيد الدولي.

وذكر بلاغ لجمعية “أوفيد المغرب” أن هذا البروتوكول يروم دعم المخترعين، لا سيما من خلال تطوير تعليم الشباب والاختراعات والتكنولوجيا والابتكار والتجارة وروح المقاولة، وكذا عبر تحديد الأنشطة المشتركة التي يمكن أن تخلق مبادرات جديدة من شأنها تعزيز العلاقات بين التعليم والاختراعات والتكنولوجيا والابتكار والاقتصاد والمجتمع والثقافة.

وأضاف البلاغ أن جمعية “أوفيد المغرب” و”الجمعية الدولية البرازيلية للمخترعين المبتكرين والعلماء والمقاولين” التزمتا، في إطار هذا البروتوكول، بالدعم المتبادل لتنظيم وتطوير التجارب والأنشطة المشتركة والبرامج المستقبلية، بما في ذلك المعرض الدولي للاختراعات في المغرب.

وأبرز المصدر ذاته أنه إدراكا لأهمية وجود اقتصاد قوي ومتنوع، سيشجع الشريكان أوساط الأعمال في بلديهما على تحفيز المبادلات في مجالات من قبيل السياحة والتجارة والاستيراد والتصدير.

وتعتبر “الجمعية الدولية البرازيلية للمخترعين المبتكرين والعلماء والمقاولين” منظمة غير حكومية لا تستهدف الربح، تأسست سنة 2011 بهدف تزويد المخترعين والعلماء والباحثين بوسائل تحويل الأفكار إلى منتجات، وعمليات، وخدمات، وأدوات للتدبير، ونماذج تجارية مبتكرة. ويوجد مقرها في ولاية إسبيريتو سانتو بالبرازيل.

من جهتها، تسعى جمعية “أوفيد المغرب”، وفقا للبلاغ، إلى أن يكون عملها مندرجا ضمن الرؤية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الرامية إلى جعل المغرب فاعلا أساسيا على المستوى الدولي، في مجالي الابتكار والإبداع، بالإضافة إلى المساهمة في تثمين رأس المال غير المادي الذي يشكل الثروة الأولى للمغرب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك