https://al3omk.com/345141.html

بعد تيفلت.. “عكاشة” يهتز على وقع انتحار سجين محكوم بـ30 عاما أياما بعد انتحار معتقل إسلامي بتيفلت

أقدم سجين يدعى قيد حياته (ع.ع) على وضع حد لحياته شنقا بالمصحة متعددة التخصصات باسجن “عكاشة بالدار البيضاء، صباح اليوم الثلاثاء، وذلك باستعمال جزء من أحد أغطيته.

وأوضحت إدارة السجن المحلي عين السبع 1 “عكاشة” في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن المتوفى كان يقضي عقوبة سجنية مدتها ثلاثون سنة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار.

اقرأ أيضا: سجين إسلامي يُزهق روحه شنقا بملابسه الداخلية داخل زنزانته بتيفلت

وأشارت إلى أن السجين المذكور “كان يعاني من اضطرابات نفسية خضع بسببها إلى متابعة طبية موصولة، حيث كان يتناول الأدوية الموصوفة له، وكان محل مراقبة الفريق الطبي بالمصحة المذكورة، كما تم إخبار ذوي المتوفى والنيابة العامة المختصة وفقا للقانون”.

يُذكر أن السجن المحلي “تيفلت 2″، شهد عملية انتحار أقدم عليها سجين إسلامي كان معتقلا بشكل احتياطي، يوم الخميس المنصرم، حيث أنهى حياته شنقا داخل زنزانته “في غفلة من الجميع”، وذلك باستعمال ملابسه الداخلية والسلم المخصص للصعود إلى الأسرة، حسب بلاغ لإدارة السجن.

اقرأ أيضا: بعد انتحار معتقل إسلامي.. هيئة تدعو لتدخل عاجل لوقف “مجزرة حقوقية” 

انتحار سجين “تيفلت 2” دفع اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، إلى دعوة الجهات الوصية على قطاع السجون لـ”التدخل العاجل لوقف مجزرة حقوقية تدفع بالسجناء و السجون إلى ما لا يحمد عقباه”، محملة مسؤولية وفاة المعتقل الإسلامي إلى كل من رئيس الحكومة ووزير العدل والوزير المكلف بحقوق الإنسان والمجلس الوطني لحقوق الإنسان و لمندوب العام لإدارة السجون.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك