https://al3omk.com/345319.html

تجار الدواجن يحتجون على “إقصائهم” من قانون تسويق منتوجاتهم قالوا إن الأسواق ستعرف نقصا حادا في الدجاح

أعلن مهنيوا قطاع الدواجن عن رفضهم التام لقرار إقصاء تجار الدواجن والموزعين، من القانون رقم 49.99 المتعلق بالوقاية الصحية لتربية الطيور الداجنة وبمراقبة إنتاج وتسويق منتوجاتها.

وقال رئيس الجمعية المغربية لمربي الدواجن جابر أبو بكر، في تصريح لجريدة “العمق”، إن فيدرالية الـFISA “تتجاهل الملفات المطلبية التي يتقدم بها تجار وموزعي الدواجن، وتكتفي بتمثيل باقي المهنيين فقط”.

وأوضح أن مربيي الدواجن يتكبدون خسائر مادية كبيرة، بسبب إقدام المحاضن على الرفع من أسعار بيع الكتكوت والتي تصل إلى 12 درهما، بينما يتم بيعه بـ7 دراهم، ما يدفع البعض إلى اقتناء الكتكوت من الخارج بسعر يصل إلى 2.5 درهم، ويكون مرفوقا بشهادة تثبت تمتعه بصحة جيدة.

وأضاف المتحدث ذاته، أن الأسواق خلال الشهر المقبل ستعرف نقصا حادا في الدجاح، لتستغل المحاضن الوضع من أجل الرفع مجددا في أسعار بيع الكتاكيت، حسب قوله.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك