https://al3omk.com/345722.html

الـ ODT تدعو لإضراب وطني في النقل احتجاجا على ارتفاع ثمن المحروقات حملت الحكومة "مسؤولية الصمت" أمام ارتفاع الأسعار

دعت المنظمة الديمقراطية للشغل إلى تنظيم إضراب وطني إنذاري للنقل الطرقي، يوم الاثنين المقبل، احتجاجا على ما وصفته “صمت الحكومة أمام الارتفاعات المتتالية لمادة الكازوال”، وطالبت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بفتح حوار عاجل مع مهنيي النقل الطرقي للبضائع لحساب الغير لإيجاد حلول واقعية لإشكالية الحمولة.

وحملت النقابة المذكورة، في بيان صادر عن مكتبها الوطني، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، المسؤولية في “الاحتقان” الذي يعيشه قطاع النقل الطرقي إلى الحكومة.

وأوردت النقابة في بيانها أنها وقفت على “عدم جدية” الحكومة الحالية وعدم تجاوبها مع المطالب العادلة والمشروعة لمهنيي النقل الطريقي للبضائع والأشخاص المسافرين، بعد تحرير الحكومة السابقة لأسعار المحروقات.

وسجلت استمرار ارتفاع سعر مادة الكازوال رغم أنها تعد مكونا أساسيا يؤثر على تكلفة النقل، كما اتهمت الحكومة بالعجز في إيجاد حلول واقعية لتعويض ودعم المهنيين، ضمانا لاستقرار الأسعار وتنافسية القطاع، وللحفاظا على السلم الاجتماعي.

وأضافت أنها سبق لها تنبيه الحكومة في عدة مناسبات للاختلالات البنيوية والأعطاب التي يعاني منها القطاع، وطالبت بتنظيم مناظرة وطنية تكون بمثابة المدخل الرئيسي لورش الإصلاح.

وشدد المنظمة الديمقراطية للشغل في بيانها على أن قطاع النقل يعيش وضعا مقلقا، وأن الساحة المهنية في عدة جهات وأقاليم من المغرب تعرف احتقانا، في ظل ما وصفته “عدم اهتمام الحكومة بهذا القطاع الخدماتي والمنتج لفرص الشغل”، وكذا “غياب رؤية واضحة لإصلاح بنياته المعطوبة”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك