https://al3omk.com/345735.html

الإدريسي: متابعة بوعشرين بتهمة الاتجار بالبشر هدفه تضخيم الملف قال إن جميع الجرائم التي نسبت إليه لم تكن كافية لإعتقاله

واصل المحامي عبد الصمد الإدرسي عضو هيأة دفاع الصحافي توفيق بوعشرين، مرافعته عشية اليوم الأربعاء في قضية مؤسس جريدة “أخبار اليوم”، بمحكمة الإستئناف بالبيضاء.

وقال الإدرسي في تصريح لجريدة “العمق”، إن الهدف من وراء متابعة بوعشرين بتهمة الإتجار بالبشر هو تضخيم ملف القضية، خاصة وأن بوعشرين أنكر جميع التهم الموجهة إليه، مضيفا أن جميع الجرائم التي نسبت إليه لم تكن كافية لإعتقاله لولا متابعته بتهمة الإتجار بالبشر.

وأضاف الإدريسي، أنه توقف خلال مرافعته اليوم عند مفهوم قانون الإتجار بالبشر، مشيرا إلى أن جريمة الإتجار بالبشر تكون قائمة عندما تفقد الضحية إرادتها فقدانا كاملا، ولا تتمتع بالقدرة الكافية لتغيير وضعيتها.

وأوضح المتحدث ذاته، أن “النيابة العامة طبقت قانون الإتجار بالبشر تطبيقا معيبا يناقض إرادة المشرع، كما يناقض مفهوم الإتجار بالبشر في المنتظم الدولي، خاصة وأن ادعاءات المشتكيات بخصوص الوعود التي قدمها لهن بوعشرين، من قبيل منحه مناصب لهن بالجريدة، وحجزه لتذاكر الطائرة صوب فرنسا، ونشره لمواد صحفية لهن بالجريدة، غير كافية لفقداهن إرلدتهن فقدانا كاملا”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك