https://al3omk.com/345917.html

رفاق الإدريسي يشكون مدير أكاديمية بني ملال إلى والي الجهة بسبب ما أسموها "ممارسات انتقامية"

وجه المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم -التوجه الديمقراطي- ببني ملال، رسالة إلى والي جهة بني ملال خنيفرة يخبره فيه “بما يحاك ضد حراس الأمن بالمؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية ببني ملال”، وأشارت الرسالة إلى أن المدير الإقليمي للتعليم “طالب مديري المؤسسات التعليمية بطردهم بعد مطالبتهم بحقوقهم المتمثلة في الحد الأدنى للأجور”.
وفي السياق ذاته، قال المكتب النقابي سالف الذكر، إن “مدير أكاديمية بني ملال خنيفرة عمل على نقل الكاتب العام لنقابة حراس الأمن وعاملات النظافة بشكل تعسفي بعد فشل خطة الطرد من العمل”، متهما إياه بـ”الاعتداء على هذه الفئة مرة بالإهانة ومرة بالتوقيف ومرة بالتقيل التعسفي”، وفق ما أوردته الرسالة.
وأوضحت الوثيقة ذاتها أن مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين “أجج الاحتجاجات بالقطاع داخل الجهة بسبب ممارساته الانتقامية التي يمررها عبر المدير الإقليمي المكلف بني ملال”، مشيرة إلى أنه لا يدخر جهدا في محاربة العمل النقابي الشريف والنزيه”، داعية والي جهة بني ملال خنيفرة إلى تقصي الحقائق في “ممارسات المدير اللامشروعة، والتي تعد استمرارا لخروقاته عندما كان مديرا إقليميا للتعليم”، وفق لغة الرسالة.
وأضاف المكتب النقابي في الوثيقة التي تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منها، أن “اللعب بمصالح فئات اجتماعية هشة سيؤدي إلى كارثة اجتماعية يتحمل تبعاتها مدير الأكاديمية ومديره الإقليمي ببني ملال”، مطالبا والي الجهة بـ”الحرص على حقوق حراس الأمن وعاملات النظافة ووضع حد لمدير اكاديمية يعبث بحقوق العمال”.
ودعا رفاق الإدريسي في الوثيقة ذاتها والي بني ملال خنيفرة إلى فتح تحقيق في التأخير في “عقد الصفقات التي تجاوزت مدتها القانونية أكثر من ستة أشهر، فضلا عن تتبع الموارد المرصودة للحراسة”، مناشدين والي الجهة بالعمل على إيجاد صيغة قانونية لتعويض عاملات النظافة اللواتي “تم استغلالهن لأكثر من ستة أشهر دون أجر”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك