https://al3omk.com/345928.html

أخنوش يقص شريط ملتقى أرفود الدولي.. ويؤكد على دعم تثمين التمور (فيديو) بمشاركة 220 عارضا من 15 دولة

أعطى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، اليوم الخميس، انطلاقة الدورة التاسعة للملتقى الدولي للتمور المنظم بمدينة أرفود بإقليم الرشيدية، تحت شعار “اللوجستيك وتنمية سلسلة التمر”، بمشاركة 220 عارضا من 15 دولة عبر العالم، حيث ينتظر أن يستقطب 75 ألف زائر طيلة 3 أيام.

وقام وزير الفلاحة عزيز أخنوش رفقة الوفد المرافق له، بجولة في أروقة المعرض للاطلاع على المنتوجات المحلية من التمور وطريقة زراعتها وإنتاجها وبيعها، كما قام بزيارة أقطاب الجهات المشاركة في المعرض والتعاونيات المحلية والأروقة الدولية.

وقال أخنوش في كلمة له إن النسخة التاسعة للملتقى الدولي للتمور تعرف حضورا قويا لعدد من الدول العربية تتقدمها السعودية وتونس والأردن ومصر، مشيرا إلى أن هناك اهتماما كبيرا من طرف المستثمرين بالقطاع، وكذا عدد من الشبان الذين أنشؤوا مقاولات وينتظرون الحصول على أراضي فلاحية من أجل الاستثمار في التمور.

وشدد المتحدث على أن قطاع التمر حظي باهتمام خاص في إطار مخطط المغرب الأخضر باعتباره قطاع تضامنيا بامتياز، عرف على مدى العشر سنوات الماضية إنجازات ومكاسب هامة لصالح سكان مناطق الواحات، تجلت في إجراءات متعددة تشمل تحفيزات الاستثمار والترويج وتثمين المنتوج، حسب قوله.

وأوضح وزير الفلاحة أن عقد البرنامج المبرم بين الدولة والمهنيين في إطار المغرب الأخضر المتعلق بسلسلة النخيل، خاصة من خلال محوره الثالث، كفيل بتثمين كمية إجمالية قدرها 110 ألف طن أي ما يقارب 70 في المائة من الإنتاج المتوقع في أفق 2020.

ولتحقيق هذا الهدف، يضيف أخنوش، خصص قطاع الفلاحة موارد مالية هامة في إطار صندوق التنمية الفلاحية لإنجاز وتجهيز وحدات التبريد، مع وضع إطار قانوني لترميز المنشأ الجغرافي للتمر ومشتقاته.

هذا، وسيتم خلال هذه الدورة استعراض نقاط القوة والإنجازات في مجال تطوير الوسائل اللوجيستيكية على مستوى جميع مراحل سلسلة التموين الخاصة بالتمر، من الإنتاج إلى التخزين والتعبئة والتصدير والتوزيع.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك